خدم في أفغانستان.. انتحار عسكري امريكي امام زوجته

0
70

المعلومة/ ترجمة …
كشف تقرير لصحيفة الديلي ميل البريطانية ، أن انتحار عسكري امريكي خدم في افغانستان لست دورات متتالية وامام زوجته كشف عن حالات جديدة من الانتحار بين صفوف قدامى المحاربين في العراق وافغانستان .
وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” البعض من حالات الانتحار الجديدة لدى قدماء المحاربين لاتكتفي بقتل الشخص لنفسه فقط بل يقومون احيانا بقتل اسرهم في المنازل وكانهم في عالم آخر كما حدث مع الرقيب الن توماس عام 2013 حينما اقدم على الانتحار بعد إطلاق النار على اثنين من جيرانه وكلبهم قبل أن يوجه البندقية على نفسه”.
وأضاف التقرير أن ” حوالي 20 فردا من قدامى المحاربين في العراق وافغانستان ينتحرون يوميا داخل الولايات المتحدة وهو اعلى بمعدل مرة ونصف عن اولئك الذين لم يخدموا في الجيش الامريكي ، فيما بينت التقارير أن 14 شخصا من اولئك العشرين لم يخضعوا للرعاية الصحية من قبل وزارة شؤون قدامى المحاربين “.
وواصل أن” المسؤولين في البيت الأبيض اعربوا عن قلقهم من تزايد أكبر لعمليات الانتحار بين صفوف قدامى المحاربين بسبب الضغوط الاقتصادية والعزلة الناجمة عن قيود التباعد الاجتماعي خلال جائحة فيروس كورونا”.
وقال الرئيس التنفيذي لشؤون محاربي العراق وافغانستان جيرمي بتلر إنه ” يشعر بخيبة امل كبيرة بسبب عدم اتخاذ إجراءات مباشرة لمعالجة الأسباب الجذرية ، مثل إصلاح الحواجز أمام التعليم والوظائف ، وتحسين فرص السكن وتوسيع فرص الحصول على الرعاية الصحية “، مضيفا أن ” “كل هذه الأشياء هي ضغوط تؤدي إلى تفاقم ظروف الصحة العقلية وتؤدي إلى التازم النفسي الذي يقود للانتحار “. انتهى/ 25 ض