سيناتورة ديمقراطية اصيبت في العراق ترد على مذيع فوكس نيوز المؤيد لترامب

0
78

المعلومة/ ترجمة …
ردت السيناتورة الديمقراطية تامي داكويرث والتي فقدت ساقيها في العراق على مذيع شبكة فوكس نيوز المؤيد لترامب تامي داكويرث بالقول عليك ان تسير بساقي الصناعيتين لميل واحد كيف تعرف هل احب امريكا ام اكرهها.
وذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية في ترجمته وكالة /المعلومة/ أن مذيع شبكة فوكس نيوز المؤيدة لترامب اتهم السيناتورة والمسؤولين الديمقراطيين بانهم يكرهون امريكا متسائلا كيف يمكن لاشخاص يكرهون البلاد ان يقودوه ؟ “.
واضاف أن ” ان معظم الناس يتجاهلون داكويرث عندما تتحدث مشيرا الى مقطع تحدثت فيه لشبكة سي أن ان قالت فيه انه ” يجب ان يكون هناك حوار وطني المعالم بشأن ابقاء تمثال جورج واشنطن وتكريمه في الوقت الذي كان يمتلك فيه العبيد “.
وتابع أن ” مثل هؤلاء وفي مواجهة كل هذا لايمكن تجنب الاستنتاج بانهم يكرهون البلاد ولايمكن الشك في التساؤل عن ذلك “، مدعيا ان ” الحزب الديمقراطي يحتقر البلاد وهل يمكن حقا لهم قيادة بلد يكرهونها ؟ “.
وردت السيناتورة الديمقراطية على مذيع فوكس نيوز اليميني في تغريدة على صفحتها الشخصية قائلة أن ” على تامي داكويرث ان يسير بساقين اصطناعيتين لمسافة ميل قبل ان يقرر هل يحب امريكا ام يكرهها “.
واضافت ” انني اشعر بالقلق 130 الف شخص فقدوا حياتهم بفايروس كورونا اكثر من قلقي بشأن التماثيل التاريخية “.
يذكر أن ” داكويرث اصيبت عام 2004 في العراق بعد سقوط طائرتها الهليكوبتر بقاذفة اربي جي سفن فقدت على اثرها ساقيها وجزء من ذراعها الايمن ، وبعد تعافيها أصبحت مديرة إدارة إلينوي لشؤون المحاربين القدامى وعُيّنت فيما بعد مساعدة سكرتير شؤون المحاربين القدامى في إدارة أوباما. ثم تم انتخابها لمجلس الشيوخ الأمريكي في عام 2016 “. انتهى/25 ض