دراسة: بلوغ “مناعة القطيع” على الطريقة السويدية لا يزال بعيدا في إسبانيا

0
112

المعلومة/ متابعة

أفادت دراسة طبية إسبانية، بأن تحقيق “مناعة القطيع” ضد فيروس كورونا المستجد، لا يزال بعيد المنال في إسبانيا.

وأوضحت الدراسة التي مولتها جزئيا وزارة الصحة الإسبانية، ونشرتها دورية “لانسيت الطبية”، أن 5% فقط من أكثر من 61 ألف شخص شملتهم الدراسة، تكونت لديهم أجسام مضادة تقاوم المرض.

كما كشفت الدراسة، أن نحو ثلث المشاركين فيها من الذين أصيبوا بالفيروس ظلوا بدون أعراض، بما في ذلك من “تأثيرات مهمة على الصحة العامة”.

وقال الباحثون: “في الوقت الحالي، مناعة القطيع صعبة التحقيق بدون تقبل الأضرار الجانبية بسقوط العديد من الوفيات بين السكان المعرضين للإصابة وزيادة العبء على النظم الصحية”.

وتتحقق مناعة القطيع، أو “المناعة الجماعية”، عندما يصاب عدد كاف من السكان بفيروس أو بكتيريا ما، أو يتم تطعيمهم. انتهى 25ن