صحيفة امريكية: المتعاقدون يخفون الكلفة الحقيقية لحروب امريكا في الشرق الاوسط

0
36

المعلومة/ ترجمة …

كشف تقرير لصحيفة ستار اند سترايب الامريكية المتخصصة بالشؤون العسكرية ، الثلاثاء،  ان المتعاقدين الامنيين من مرتزقة الحروب يوموهون على التكلفة الحقيقية لحروب الولايات المتحدة في منطقة الشرق الاوسط وان اعدادهم فاقت اعداد القوات الامريكية في المنطقة طبقا لدراسة جديدة حول سوق الجهود الحربية .

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ انه وطبقا للدراسة التي اجرتها جامعة بروان فانه كان هناك حوالي 53 الف متعاقد امني للقوات الامريكية في الشرق الاوسط  العام الماضي مقارنة بوجود 35 الف عسكري امريكي بينما كانت النسبة  هي متعاقد واحد امام كل عسكري امريكي في ذروة تواجد القوات الامريكية في العراق عام 2008 “.

واضاف الدراسة أن ” حوالي 8000 عنصر من المتعاقدين والشركات الامنية قتلوا اثناء الخدمة في منطقة الشرق الاوسط منذ عام 2001 وحتى الان وهو اكثر بالف عنصر من عدد الجنود الامريكان الذين قتلوا في المنطقة “.

وتابعت الدراسة أن ” الكثير من المتعاقدين في الشركات الامنية والمرتزقة الذين قتلوا يحملون جنسيات اجنبية  وان ذلك أدى إلى استغلال مزدوج لاستخدام عمال أجانب في وظائف خطرة ودفع أجور أقل مما يكسبه الموظفون الأمريكيون”.

وقال زميل أبحاث في جامعة بوسطن وجزء من مشروع تكاليف الحرب في جامعة براون هادي بيتليه إن ” هذه الاعداد من القتلى تخفي التكلفة البشرية الحقيقة وتجعل الحرب أكثر قبولا سياسيا امام الجمهور والمسؤولين الامريكان”.

وخلصت الدراسة إلى أن الاعتماد على متعاقدي الدفاع والشركات الامنية و الذي تم وصفه ذات مرة كوسيلة لخفض التكاليف وتحسين جودة الخدمات للجيش ، أدى بدلاً من ذلك إلى زيادة في الإنفاق،؟ ووفقا للدراسة ، تم إنفاق أكثر من نصف ميزانية الدفاع العام الماضي حوالي 370 مليار دولار على الشركات الامنية والمتعاقدين من نقل الأسلحة إلى الخدمات”.

واشارت الدراسة الى أن ” الاعتماد على المتعاقدين العسكريين الخاصين قد قلل من فهم الجمهور للتكلفة البشرية لعمليات الانتشار الأمريكية غير المسبوقة على المدى الطويل في منطقة الشرق الاوسط “. انتهى/ 25 ض