الكندي: امريكا خططت لاستهداف الحشد منذ سنوات وعلى القوى الشيعية سحب دعمها للكاظمي

0
56

المعلومة/بغداد..
اكد الباحث في الشؤون السياسية هاشم الكندي، الاثنين، ان المداهمة الاخيرة ضد الحشد الشعبي جرت وفق مخطط اميركي معد سلفا منذ سنوات، مبينا ان اعتذار رئيس الوزراء مصطف الكاظمي في الغرف المغلقة لن يجدي نفعا امام الفتنة التي خلقها.
وقال الكندي في تصريح لـ/المعلومة/ ان “القوى الشيعية اصدرت خطابات سياسية خجولة باستثناء زعيم عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي الذي طالب الكاظمي بالاعتذار وعدم تكرار الحادثة”.
واضاف الكاظمي، ان ” الولايات المتحدة خططت لاستهداف الحشد الشعبي منذ سنوات وان تماهي القوى السياسية العراقية هو جعلها تتمادى في دعم والتخطيط لمداهمة ضد الحشد الشعبي في قلب بغداد”.
واوضح ان “رئيس الوزراء ترك الازمات السياسية والاقتصادية والصحية وصرف الانظار نحو فتنة خلقها بنفسه لاستهداف الحشد الشعبي والقوات الامنية”، مبينا ان “اعتذار رئيس الوزراء امام بعض الاطراف لن يجدي نفعا وعليه اصدار خطاء متلفز لانهاء الفتنة بين القوات الامنية التي خلقها وبدعم اميركي”.انتهى/ 25د