تقرير يكشف عن دولة “داعشية عراقية” بحماية أميركية: النساء يقمن الحد على الرجال!

0
99

المعلومة/بغداد..
حذر المرصد السوري لحقوق الانسان، الاثنين، من تداعيات ترك مخيم الهول للاجئين من عناصر داعش دون حلول، مبينا ان مخيم الهول تحول الى دولة جديدة لداعش يحتوي على 30 الف ارهابي عراقي.
وقال المرصد في تقرير اطلعت عليه /المعلومة/ ان ” أزمة مخيم الهول الذي يعد إرثا شاهدا على الفوضى التي أطلقها داعش في سوريا ، حيث بات مخيم الهول للاجئين والنازحين أشبه بـ”دويلة” لعناصر وعائلات التنظيم، وهي أزمة تسعى معظم دول العالم إلى تجاهلها والتغاضي عنها تجنبا لاستعادة مواطنيها الذين انضموا إلى عناصر التنظيم. وتنتشر الفوضى والانفلات الأمني بصورة كبيرة داخل المخيم الذي يعد بمثابة قنبلة موقوتة تهدد بعودة ظهور “ داعش” أو تنظيم أشد خطرا منه”.
واضاف المرصد انه ” وفقا لإحصاءات المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مخيم الهول يضم ما لا يقل عن 68607 شخص، هم: 8450 عائلة عراقية تشمل 30765 شخصا من الجنسية العراقية، و7809 عائلة سورية تشمل 28069 شخصا من الجنسية السورية، فيما البقية –أي 9773 شخص- من جنسيات أوربية وآسيوية وأفريقية وغيرها ضمن 2824 عائلة”.
واوضح المرصد انه “وفي 28 مايو، عُثر على جثة لاجئ عراقي قتيلا أمام خيمته في القطاع الأول من المخيم، وتبين أن عملية القتل جرت عقب تعرض جمجمته للثقب بأداة حادة، فيما تشير أصابع الاتهام إلى نساء متشددات من عوائل عناصر تنظيم “ داعش”. وفي 23 مايو الجاري، نشب حريق في 3 خيام بالقطاع الأول من المخيم، وبعدها جرى العثور على جثة لاجئ عراقي. ووفقاً لمصادر طبية، فإن وفاة اللاجئ العراقي جاءت نتيجة تلقيه ضربات عدة على رأسه.
يذكر ان المخيم تمت اقامته من قبل قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع التحالف الدولي بقيادة امريكا خلال المعارك الاخيرة لاستقبال نحو 70 الف عنصر داعشي.انتهى /25د