مرصد: داعش انتعش في مناطق توجد التحالف الدولي على الحدود العراقية السورية

0
99

المعلومة/بغداد..
كشف المرصد السوري لحقوق الانسان، الاثنين، عن انتعاش حركة تنظيم داعش الاجرامي وتسجيل زيادة في العمليات الارهابية في المناطق التي تسيطر عليها قوات التحالف الدولي بقيادة امريكا وحليفتها قوات سوريا الديمقراطية.
وقال المرصد في تقرير اطلعت عليه /المعلومة/ انه “وخلال الفترة الماضية، وعلى خلفية الانفلات الأمني في مختلف مناطق السيطرة، صعَّدت خلايا تنظيم “ داعش” من عملياتها في مختلف المناطق، حيث شهدت مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية تصاعدًا في عمليات الاختطاف لطلب الفدى المالية مرورا بالاغتيالات ووصولا إلى الابتزاز والتهديد بالقتل وفرض إتاوات مالية على المواطنين تحت مسمى “الزكاة”. وعلى مدار الفترة من 29 مايو/آيار إلى 29 يونيو/حزيران، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار التنظيم في أنشطته بعد أن تحول من “ داعش” إلى تنظيم “خلايا نائمة”.
واضاف المرصد ان ” داعش نفذ هجوما هو الخامس خلال أقل من 10 أيام، استهدف مثلث حلب–حماة–الرقة، دارت على أثره اشتباكات عنيفة مع قوات الجيش السوري ، ما أدى إلى سقوط خسائر بشرية، حيث قتل وجرح ما لا يقل عن 15 عنصراً من قوات الجيش، بينهم 6 تأكد مقتلهم. وكان ذلك هو الهجوم الخامس خلال أقل من 10 أيام. ولم تقتصر عمليات التنظيم على قوات السورية، حيث رصد “المرصد السوري” في 16 يونيو، استهداف عناصر التنظيم 4 رعاة وسلب أغنامهم وإضرام النيران في المحاصيل الزراعية، في منطقة بادية الغانم العلي الواقعة ضمن مناطق نفوذ الحكومة السورية شرق محافظة الرقة”.
واوضح ان ” المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مسلحين يرجح أنهم من خلايا تنظيم “ داعش” اقتحموا مبنى “بلدية الشعب” في بلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي، وجمعوا الموظفين بمكان واحد، ثم أعدموا رئيس البلدية رمياً بالرصاص على مرأى الموظفين.
وفي ظل الانفلات الأمني الذي يسود مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بدعم التحالف الدولي تعمل خلايا تنظيم “ داعش” على استغلال الوضع من خلال تنفيذ عدة عمليات اغتيالات واستهدافات ضد “قسد” والحكومة السورية وعدد من المدنيين، إضافة إلى ابتزاز المدنيين لإجبارهم على دفع فدى مالية تحت مسمى “الزكاة”.انتهى/ 25د