نائبة عن الديوانية: المحافظة تعيش أسوأ ايامها بسبب ارتفاع البطالة

0
48

المعلومة/بغداد..
أكدت النائبة عن محافظة الديوانية ميسون الساعدي، الاثنين، أن المحافظة تعيش اسوأ أيامها بسبب ارتفاع نسبة البطالة، مشيرة إلى أن المحافظة تحتل المرتبة الثانية في الفقر بعد المثنى.
وقالت الساعدي في تصريح لـ/المعلومة/، إن “محافظة الديوانية تعيش اسوأ أيامها بسبب ارتفاع البطالة نتيجة الاهمال الحكومي المتعاقب”.
وأضافت أن “المحافظة تحتل المرتبة الثانية بعد المثنى خصوصا العوائل التي تعتاش على القوت اليومي”، مشيرة إلى أن “أزمة كورونا فاقمت الأوضاع داخل المحافظة”.
ولفتت الساعدي إلى أن “الأوضاع المعيشية داخل الديوانية في طريقها للانهيار وسط إهمال الحكومة تجاه محافظة الديوانية”. انتهى/25ح