التعادل الإيجابي يحسم مواجهة برشلونة وسيلتا فيغو في الليغا

0
70

المعلومة/ متابعة

منح سيلتا فيجو ريال مدريد هدية على طبق من ذهب بعدما تعادل مع برشلونة بهدفين لكل فريق في المباراة التي أقيمت بينهما مساء السبت على ملعب بالايدوس ضمن الجولة الثانية والثلاثين من منافسات الدوري الإسباني.

شوط المباراة الأول كانت الأفضلية فيه واضحة للضيوف مع بعض الفرص والمناوشات عبر ليونيل ميسي تحديدًا، وبعد الضغط المكثف للتقدم تمكن سواريز من إدراك الهدف الأول في الدقيقة 20.

عانى برشلونة بدنيًا بصورة واضحة مع بداية الشوط الثاني وكان سيلتا هو الطرف الأفضل والأقرب للتسجيل، وبالفعل كان لأصحاب الديار مرادهم وأدرك فيودور سمولوف هدف التعديل في الدقيقة 50.

ورفض حكم المباراة احتساب ركلة جزاء لميسي بعد دقائق من هدف سيلتا رغم وجود عرقلة له داخل منطقة الجزاء، وقد أكدت تقنية الفيديو قرار الحكم بعدم وجود خطأ.

لكن سواريز عاد مجددًا وأنقذ برشلونة بهدف ثانٍ رائع في الدقيقة 67، بينما كاد سيلتا بعدها بدقائق أن يتعادل من تسديدة أرضية صاروخية من نوليتو لولا التألق المعتاد من الحارس تير شتيجن.

ولا يزال ليونيل ميسي في تحديه الخاص بأن يحرز الهدف رقم 700 بقميص العملاق الكتالوني، وعجز البرغوث للمباراة الثالثة على التوالي عن التسجيل واكتفى بصناعة الهدفين لصديقه المقرب سواريز.

وفي الدقيقة 88 احتسب حكم المباراة خطأ لسيلتا فيجو على حدود منطقة الجزاء وسط اعتراضات من لاعبي البرسا على صحته، ولسوء حظ الضيوف، حوّله ياجو أسباس إلى الشباك مُعلنًا عن التعادل، وليمنح ريال مدريد فرصة الانفراد بالصدارة حال الفوز على إسبانيول بفارق نقطتين عن برشلونة.

وكاد نوليتو أن يُزيد من معاناة برشلونة في الدقيقة الأخيرة بإحرازه لهدف ثالث لولا تصدي إعجازي من تير شتيجن حافظ للبلوجرانا على الخروج بنقطة بدلًا من خسارة الثلاث نقاط.

التعادل جعل رصيد برشلونة يرتفع للنقطة 69 ويتصدر مؤقتًا بفارق نقطة لحين خوف الريال مباراته، بينما ارتفع رصيد سيلتا فيجو إلى النقطة 34 ويبقى في مركزه الرابع عشر.  انتهى/ 25 ل