رويترز :الاف العمال يفقدون مصادر رزقهم في حقول الذهب الاسود جنوب العراق

0
91

المعلومة/ ترجمة …

اكد تقرير لوكالة رويترز ان الالاف من عمال حقول النفط والحراس الامنيين يفقدون وظائفهم بسبب انهيار اسعار النفط وتداعيات جائحة كورونا .

ونقل التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ عن احد الحراس الامنيين في حقل القرنة الجنوبي محمد حيدر قوله ” لقد كنت اعتقد انني بامان بعد توقيعي عقدا جديدا لمدة عام  لحراسة المنشآت النفطية ، لكن بعد ثلاثة ايام وجدت نفسي عاطلا عن العمل ” ، واضاف  وهو يتظاهر خارج مقر شركة نفط البصرة ، الشريك الوطني للشركات الأجنبية ، إنهم “ألقوا بنا على الرصيف”.

واضاف التقرير ان ” محمد واحد من الالاف العمال الذين تم تسريحهم من العمل في قطاع النفط العراقي بعد انخفاض أسعار النفط بسبب جائحة كورونا ، والذين يكافحون للعثور على أي مصدر آخر للدخل، ووفقاً للسلطات المحلية ، فإن المقاولين من الباطن ، بما في ذلك شركات الأمن والبناء والنقل ، يسمحون لآلاف العمال بالرحيل”.

وقال محمد عبادي ، مسؤول حكومي محلي في محافظة البصرة ، حيث تقع معظم الحقول الجنوبية  إن “من بين حوالي 80  الف عراقي يعملون في حقول النفط ، هناك ما بين  10 الى 15 الف عاطل عن العمل في الوقت الحالي”.

واضاف أن ” العمال العراقيين أجبروا على أخذ إجازة بدون أجر أو تم تسريحهم بشكل كامل ، ومعظم من قاموا بذلك هم المقاولين من الباطن” ، فيما رفضت شركة الأمن البريطانية التي تستخدم حيدر وغيره من العمال  التعليق على الموضوع”.

وتابع ” تلقينا عشرات الشكاوى من العمال الذين طلبوا من السلطات العراقية معاقبة الشركات التي لا تلتزم بشروط الإنهاء التعاقدي”، مؤكدا  إن السلطات المحلية تفاوضت على 50٪ و 25٪ من الرواتب لمدة أربعة أشهر لنحو 2000 عامل تم تسريحهم”.

واشار التقرير الى أن ” الحكومة العراقية تواجه تخفيضات في أجور القطاع العام ، وهي خطوة من شأنها أن تزيد غضب العراقيين الذين نفد صبرهم و نظموا احتجاجات العام الماضي ضد الفساد الحكومي المزعوم ونقص الوظائف”. انتهى/ 25 ض