اوقفوا التزوير في عملية التصويت ..

0
69

كتب / أياد السماوي…
عشرات القوانين والقرارات التي شرّعت من قبل مجلس النواب العراقي منذ الجمعية الوطنية وحتى هذه اللحظة , لم تكن قد حصلت على الأغلبية الدستورية سواء كانت البسيطة أو المطلقة .. وعشرات الوزراء قد تمّ تمريرهم أيضا من دون أن يحصلوا أيضا على الأغلبية الدستورية .. ولست مبالغا إذا قلت أنّ مجلس النواب العراقي قد ضرب الرقم القياسي في عمليات تزوير نتائج التصويت على المرّشحين من الوزراء .. فعملية تمرير أو رفض أي وزير لا تحتاج سوى إلى نظرة واحدة من قبل رئيس المجلس إلى الأيادي المرفوعة ليقرّر بعدها أن الموافقة قد تمّت أو لم تحصل .. وقرار رئيس المجلس بحصول الموافقة من عدمها لا علاقة له بالأغلبية الدستورية فيما إذا كانت قد حصلت أو لم تحصل .. ولهذا فليس بالضرورة أن يكون الوزير الفلاني الذي تمّ تمريره قد حصل فعلا على عدد الأصوات المطلوبة دستوريا , وفي نفس الوقت ليس بالضرورة أيضا أن يكون المرّشح المرفوض لم يحصل على عدد الأصوات المطلوبة دستوريا .. فعملية تمرير أي وزير من عدمها تعتمد بالدرجة الأولى على قناعة رئيس المجلس في التمرير , وليس على قناعة مجلس النواب الذي يمّثل إرادة الشعب …
من المفترض أن يتمّ هذا اليوم السبت التصويت على الوزراء السبعة المتّبقين في كابينة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي .. وبعض هؤلاء الوزراء عليهم اعتراض من غالبية نواب الشعب , منهم المرّشح لحقيبة الخارجية الكردي فؤاد حسين .. وهنالك معلومات مؤكدة تفيد أنّ مرّشح مسعود بارزاني لوزارة الخارجية سيمرّر هذا اليوم رغما على أنوف الجميع حتى لو لم يحصل على نصف عدد الأصوات المطلوبة دستوريا بطريقة ( تمّت الموافقة ) التي مارسها رئيس المجلس الحالي محمد الحلبوسي سواء في كان ذلك في التصويت على كابينة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي , أو في كابينة رئيس الوزراء الحالي السيد مصطفى الكاظمي .. فرئيس مجلس النواب يريد تمرير مرّشح مسعود لوزارة الخارجية من أجل وقوف حزب مسعود معه ضدّ محاولات إقالاته من منصبه كرئيس لمجلس النواب العراقي .. إنّنا نطالب النواب الأحرار بإيقاف استهتار رئيس مجلس النواب وتماديه الفاضح في تزوير عمليات التصويت على المرّشحين من الوزراء , وإيقاف مهزلة ( تمّت الموافقة ) المثيرة للسخرية , والعمل على إجراء عدّ حقيقي لعدد الأيادي المرفوعة , وأن يتوّلى مقرر مجلس النواب عملية عد الأصوات أمام وسائل الأعلام منعا للتزوير الذي صاحب كلّ عمليات التصويت السابقة .. أيها النواب الأحرار .. تذّكروا أنّكم تمّثلون إرادة الشعب , فلا تجعلوا رئيس مجلس النواب يصادر هذه الإرادة بناء على ما تقتضيه نزعاته ورغباته .. كونوا أمناء على قسمكم الذي أقسمتموه أمام شعبكم .