التعليم النيابية تعلن رفضها لتخفيض مخصصات الاستاذ الجامعي

0
96

المعلومة/بغداد ..

اكدت رئيس لجنة التعليم النيابية غيداء كمبش، اليوم الجمعة، رفضها تخفيض مخصصات الاستاذ الجامعي ، مشيرا الى ان دور الاستاذ الجامعي كان ولايزال له دورا رياديا في بناء العراق وبكل المراحل العصيبة التي مر بها وقدم كل غال ونفيس لاستمرار التعليم وبقاء سمعته عاليا.

وذكرت كمبش في بيان تلقته /المعلومة/، انه “كان ولايزال دور الاستاذ الجامعي دورا رياديا في بناء العراق وبكل المراحل العصيبة التي مر بها وقدم كل غال ونفيس لاستمرار التعليم وبقاء سمعته عاليا كان اخرها أزمة جائحة كورونا التي اثبتوا فيها انهم جيشا مقاتلا  مساندا لجيشنا الأبيض وعملوا بصمت ليلا ونهارا منهم من دخل مختبره للبحث وصناعة وابتكار اجهزة وادوية ومنهم من حول بيته الى قاعة محاضرات وكان طالبا واستاذا في نفس الوقت مرة يتعلم كيف يستخدم  برامج إلكترونية لم يستخدمها سابقا ومرة عليه ان يعلمها لطلبته وبدلا ان ينتهي دوامه في منتصف النهار لم يعد كذلك الا بعد منتصف ليله تأخرت رواتبه وقبل ككل العراقين بذلك”.

وأشارت الى ان “كان اخرها أزمة جائحة كورونا التي اثبتوا فيها  انهم جيشا مقاتلا  مساندا لجيشنا الأبيض وعملوا بصمت ليلا ونهارا منهم من دخل مختبره للبحث وصناعة وابتكار اجهزة وادوية ومنهم من حول بيته الى قاعة محاضرات وكان طالبا واستاذا في نفس الوقت مرة يتعلم كيف يستخدم  برامج إلكترونية لم يستخدمها سابقا  ومرة عليه ان يعلمها لطلبته وبدلا ان ينتهي دوامه في منتصف النهار لم يعد كذلك الا بعد منتصف ليله تأخرت رواتبه وقبل ككل العراقين بذلك”.

وبينت كمبش، ان “الأستاذ الجامعي قبل بتخفيض سنه التقاعدي لتوفير فرصة عمل لمن يخرجهم ووجد نفسه وهم بلا عمل ولا راتب ولا ما استقطع من راتبه طيلة خدمته وعندما كانت بعض الدوائرقد تعطلت جراء المظاهرات والاضطرابات استمر هو بالتواجد في صرحه العلمي “.

وأشارت الى انه “لم يحصل طيلة خدمته على سكن او قطعة ارض وقبل بذلك ولم ياخذ مقابل ما أعطى غير راتبه واليوم هو امام قرارا لخفضه حد النصف  عليه ونحن كلجنة تعليم عالي في مجلس النواب العراقي نطالب  بإعادة النظر بهذا القرار  وعدم المساس برواتبهم خاصة وأنه يتعارض مع قانون الخدمة الجامعية رقم 23 لسنة 2008 المعدل وفيما اذا تم تضمين ذلك في قانون الموازنة 2020 فاننا لن نصوت  على تلك الموازنة ونطلب من اعضاء مجلس النواب عدم التصويت عليها لان سد العجز يكمن في ابواب اخرى مرارا وتكرارا أشرنا اليها والهدر في هذه الأبواب تغطي الرواتب وحتى التعينات الجديدة”.انتهى/25