روسيا تضع حداً للتهديدات الاميركية الصاروخية ضدها

0
98

المعلومة/ متابعة

انتهت عملية تشكيل قسم فضائي لمنظومة “كوبول” (القبة) الروسية للإنذار عن الهجوم الصاروخي بإطلاق القمر الصناعي الرابع من طراز “توندرا”.

أفاد بذلك مصدر في مجمع الصناعات الحربية الروسية الذي قال إن القمر الصناعي الرابع التابع للمنظومة أطلق إلى مدار الأرض يوم 22 مايو الماضي وتم تشغيله يوم 3 يونيو الجاري.

يذكر أن الأقمار الصناعية من طراز “توندرا” حلت محل الأقمار الصناعية القديمة سوفيتية الصنع من طراز “أوكو – 1” ( العين – 1).

وتم تزويدها بمستشعرات الأشعة تحت الحمراء فائقة الحساسية. وقادرة على تسجيل إطلاق الصواريخ، بما فيها تلك التي تطلقها الغواصات الاستراتيجية النووية.

وكان بمقدور نظام “أوكو- 1” تسجيل لحظة إطلاق الصاروخ فقط، بينما يستطيع نظام “كوبول” حساب مساره ومنطقة سقوطه. أما الأجهزة المتوفرة في القمر الصناعي من طراز “توندرا” فباستطاعتها إصدار أمر بتوجيه ضربة جوابية على العدو.

وتسمح المنظومة الجديدة للإنذار عن الهجوم الصاروخي بتقليل الوقت اللازم لاكتشاف إطلاق الصاروخ الباليستي المعادي ورفع سرعة الرد على الخطر.

وتستطيع منظومة “كوبول” بعد استكمالها السيطرة على مناطق إطلاق الصواريخ في كل أنحاء العالم، بما في ذلك الأراضي الأمريكية وكل المحيطات والبحار.

جدير بالذكر أن القسم الأرضي لمنظومة الإنذار عن الهجوم الصاروخي يتضمن رادارات “فورونيج” بعيدة المدى التي يمكن أن تكتشف إطلاق الصاروخ من مسافة 3 آلاف كيلومتر. انتهى 25ن