المواطن غير ملتزم والحكومة لا تفهم حاجة الناس

0
76

كتب/ خليل ابراهيم العبيدي ..

كشف وباء كورونا المزيد من عيوب مجتمعنا ، تلك العيوب المتوارثة منذ أجيال ، وفي مقدمة هذه العيوب ، هو الكره لكل الحكومات ، غير ان ما يؤسف له ، ان مجتمعنا لا يميز في الكراهية بين باطل الأمور وأحقها ،

ان مناشدة الحكومة للناس للاعتكاف في البيت لا تشبه مناشدتها للقضاء على المظاهرات مثلا ، وإنما الفرق بين الاثنين واضح ، وان التفكير بأن كل ما تطلبه الحكومة باطل هو عمل باطل ، لان منع التجوال يعني منع تسرب الوباء عن طريق الاختلاط الملامسة ، يعني الحفاظ على المجتمع من الهلاك ، كان الأجدر بالمواطن الالتزام بما تراه وزارة الصحة ، وكان الأجدر بالحكومة ورغم كل الظروف ان تفكر بالناس ذات الدخل اليومي وذات الحاجة ، وان تسرع بمنح المساعدة المالية لكل إنسان على هذه الأرض كي يعيش ليس الا، والغريب ان حكام بغداد وبسبب من غبائهم انشغلوا بالوزارات وبتوزيع الحصص الوزارية تركوا الناس الفقراء بلا معونة تذكر ، وأنهم بهذا التجاهل أضافوا إلى مساوئهم السابقة مساوئ إضافية .

ان الحكومة في كل الظروف وبموجب المادة 15 من الدستور النافذ مسؤولة في ان تكفل حق الحياة ، وهذا التكفل كان يمكن ان يتأتى عن طريق تقديم المعونة المالية والغذائية للمواطن ابان حظر التجوال لضمان بقاء الجميع على قيد الحياة . فلا المواطن كان محقا في خرقه قواعد الحظر ، ولا الحكومة تملك الحق بحجب المساعدة مهما كانت ظروف البلد المادية….