مشهد استثنائي في واشنطن.. المتظاهرون وجها لوجه مع جيش مدجج بالسلاح

0
58

المعلومة/ ترجمة …
أفاد موقع (آي تي في) نيوز الأمريكي، بأن ولأول مرة تشاهد قوات مدججة بالسلاح في واشنطن حيث تتخذ اماكنها في مواقع استراتيجية في المدينة ، في الوقت الذي كانت فيه النصب التذكارية والسلطة المدنية هي الاهم ولأول مرة نرى واشنطن وكأنها جمهورية موز اكثر منها امريكا.
وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” هذه لعبة خاطئة بعد ان هدد ترامب باللجوء الى استخدام الجيش ورفض الكثير افراد تلك القوات الإجابة على أسئلة حول القسم أو الوحدة العسكرية التي ينتمون إليها”.
واضاف ” لكن الملفت للنظر أن لدى تلك القوات من الاسلحة ما يبدو وكأنهم يريدون اقتحام الفلوجة حتى وان كانوا يقومون بدوريات في العاصمة الامريكية ، حيث يتجمع المتظاهرون الى جانب نصب ابراهام لنكولن محرر العبيد للمطالبة بالعدالة والمساواة العرقية وبدلا عن ذلك يواجهههم صفوف من الشرطة والجنود”.
وتابع أنها ” كانت لحظة متوترة وقبيحة حيث يواجه النشطاء والمتظاهرون القوات وجها لوجه في زوايا الشوارع الامريكية في مدينة لم تشهد مثل هذه المظاهر المقلقة منذ ستينيات القرن الماضي “.
وواصل التقرير انه ” وعلى بعد ميل من المواجهة كانت التظاهرة الاكبر بالقرب من البيت الابيض وهم تضم تنوعا اكبر من اي وقت مضى وللمرة الأولى ، كان جمهور الأغلبية من البيض حيث أقيم سور أمني جديد ، لكن ذلك لم يؤد إلا إلى تأجيج الإحباط”.
واشار التقرير الى أن ” مطالب المحتجين قد تزايدت ولم يعد الامر يقتصر على وحشية الشرطة فقط ، ولم يعد الامر يتعلق بوفاة جورج فلويد بعد الان فقد اصبح المحتجون يطالبون الان بالتغيير والمساواة الاقتصادية واصلاح جذري للسياسة الامريكية والمسائلة “.
وشدد التقرير على أنه ” بعد وقت طويل من فرض حظر التجول ، لم يغادر المحتجون خارج البيت الأبيض وكانوا يتحدون بسعادة أوامر رئيس البلدية، حيث كانوا يرددون انها مدينتنا وليست مدينة دونالد ترامب وإن وصف الرئيس للنشطاء بأنهم فوضويون ومجرمون عنيفون قد عمل على إثارة غضب الناس وتفاقم التوترات”. انتهى/ 25 ض