رجل دين سعودي يتعرض للسخرية والانتقاد بفتوى تحريم الاحتجاج والمظاهرات في امريكا

0
131

المعلومة/ ترجمة …

تعرض رجل الدين الوهابي السعودي الشيخ عاصم الحكيم الى السخرية والانتقادات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بسبب رده على سؤال طرحه عليه مستخدم بشأن جواز الاحتجاج في الإسلام ، وتحديداً في ضوء المظاهرات الجارية في الولايات المتحدة بسبب قتل مشتبه به أسود غير مسلح من قبل ضباط شرطة مينيابوليس.

وذكر موقع ميدل ايست مونيتر البريطاني في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” رجل الدين المقيم في جدة  وهو داعية معروف في اللغة الإنجليزية ويظهر بانتظام على القناة الفضائية الدينية (هدى تي في) المملوكة للسعودية ، والتي تستهدف الناطقين باللغة الإنجليزية ، لأتباعه الذين يبلغ عددهم  161،500 شخص  قال “لا يجوز الاحتجاج في دين الاسلام”.

واضاف أن ” رجل الدين الوهابي تعرض للكثير من الانتقادات من قبل المستخدمين المسلمين على موقع تويتر ، حيث استشهد الكثير منهم بالمبادىء القرآنية والاحاديث النبوية التي تدعو الى رفض الظلم حتى لو كان ضمن العائلة الواحدة ، حيث ذكر الحديث النبوي الشريف الذي يقول ” من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فان لم يستطع فبلسانه ، فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان “.

وانتقد احد المعلقين قائلا ” اذا كان الاحتجاج والثورة محرما فكيف قامت الثورة العربية بالتمرد ضد الخلافة العثمانية “، فيما قال آخر ” يبدو أن هذه الأفكار تتماشى مع توجهات السلفية المدخلية المؤيدة للسلطوية ، والتي سميت على اسم الوهابي السعودي ربيع المدخلي ، الذي يعلم ممارسة متطرفة للإسلام ، ومعتمدة بالكامل من قبل الدولة السعودية. وهي تحظى بشعبية خاصة في شرق ليبيا حيث تم التسامح معها في عهد الحاكم الراحل معمر القذافي ، واليوم يشكل أتباعها العديد من الجيش الوطني الليبي تحت قيادة الجنرال خليفة حفتر”.     انتهى/ 25 ض