مسؤول امريكي صرفنا 17 مليون دولار على الاعلام الناطق بالفارسي دون اي جدوى

0
124

المعلومة/ ترجمة …

انتقد مسؤول امريكي مكلف بالملف الايراني في البيت الابيض علناً منفذًا إعلاميًا امريكيا باللغة الفارسية في الولايات المتحدة بانه ممول بأموال دافعي الضرائب للنشر ضد الجمهورية الإسلامية ، مطالباً العناصر الموجودة هناك “بعمل أفضل”. بحسب تعبيرة .

ونقلت صحيفة نيويورك بوست في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ عن برايان هوك مستشار وزير الخارجية الامريكي قوله إن ” هناك شكاوى مستمرة بشان موقع صوت امريكا باللغة الفارسية لفشله في الحصول على الموثوقية اللازمة وفي بث الدعاية الامريكية المضللة تجاه ايران “.

واضاف أن ” الموقع تلقى مبلغ 17 مليون دولار من اموالي دافعي الضرائب  لكن موقع صوت أمريكا فشل في تمثيل أمريكا لإيران بمحتوى قائم على الحقائق ويمكن الوثوق به”.

واتهم هوك الموقع الامريكي الناطق بعدة لغات بينها الفارسية في تقييم كتبه الى وزير الخارجية الامريكية مايك بومبيو بان الموقع منحاز للحكومة الايرانية ” بحسب زعمه ، مشيرا الى أن ” موقع صوت امريكا فشل في توصيل السياسات الامريكية  للجماهير الناطقة بالفارسية بالتوازن والدقة المطلوبة في بيئة المعلومات المتنازع عليها”.

كما سلط هوك الضوء على “سوء الإدارة على نطاق واسع في الموقع وفشله في خلق مكان عمل مفتوح ، قائلاً إن ” التقرير العام  وجد استياء واسع النطاق من الموظفين ومزاعم بالمحاباة والتوظيف المتحيز”.

واشار الى أن ” صوت امريكا والوكالة التي تشرف عليه ، الوكالة الأمريكية لوسائل الإعلام العالمية (USAGM) ، يتم تصنيفها بانتظام من قبل موظفيها في استطلاعات سرية باعتبارها من أسوأ الوكالات الفيدرالية التي تعمل من أجلها الدعاية الامريكية”.

مشددا على أن ” الشعب الأمريكي يستحق الحصول على برامج ممولة من دافعي الضرائب لتعزيز مصالحهم وموقع صوت امريكا  ليست استثناء من ذلك “. بحسب قوله . انتهى/ 25 ض