هبوط منصات حفر النفط بمقدار الثلثين في العراق خلال 2020

0
92

المعلومة / ترجمة …

كشف تقرير لموقع أس بي غلوبال الاقتصادي، الاربعاء، أن عدد منصات حفر النفط في العراق قد هبط بنحو الثلثين هذا العام  بعد أن أمرت شركات النفط الدولية بخفض الإنفاق بسبب انهيار النفط وموافقة البلاد التي تعتبرثاني أكبر منتج في أوبك على التخفيضات الجديدة الصارمة.

ونقل التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ عن مصادر عراقية في صناعة النفط قولها إن “مجموع منصات الحفر الحالية تبلغ 32 فقط وتديرها شركات النفط العالمية حيث انخفضت عن 88 منصة، كانت تعمل حتى شهر كانون الاول من عام 2019، بينما يبلغ عدد المنصات في اقليم كردستان منصة واحدة فقط في شهر ايار الحالي مقارنة بـ 12 منصة في كانون الاول من العام الماضي”.

واضاف أن “شركة نفط البصرة الحكومية طالبت منذ شهر آذار الماضي شركات النفط العالمية بتخفيض الميزانيات بنسبة 30 بالمائة وتأجيل المدفوعات للمقاولين من الباطن بسبب انهيار أسعار النفط، حيث انخفضت الاسعار التي يتلقاها العراق الى حوالي 14 دولارا للبرميل في نيسان الماضي بعد أن كان 60 دولارا للبرميل في شهر كانون الاول مما قلص عائدات النفط العراقية الى 1.4 مليار دولار بعد أن كانت 6.6 مليار دولار، في الوقت الذي تمثل فيه عائدات النفط اكثر من 90 بالمائة من ميزانية الدولة العراقية “.

وتابع أن “التنقيب عن النفط يمثل أكبر من الإنفاق الاستثماري لشركات النفط العالمية، لذا فان تقليل برامج الحفر سيسمح للعراق بخفض التكاليف بنسبة 30٪، كما ان العراق حاليا في خضم قطع انتاجه بما يتماشى مع اتفاقية أوبك الجديدة حيث يتعين على البلاد خفض انتاجها بمقدار مليون برميل يوميا حتى تلتزم بحصتها ضمن اوبك”.

واشار التقرير الى أن ” البلاد المنقسمة سياسيا، متخلفة في الامتثال، مما أثار غضب الأعضاء الآخرين، وتواجه الحكومة مفاوضات صعبة مع شركات النفط العالمية والمنطقة الكردية للوفاء بالتزامها بالخفض”. انتهى/ 25 ض