السيد نصرالله: فلسطين من البحر الى النهر ويجب ان تعود الى شعبها

0
158

المعلومة/بغداد..

اكد  الأمين العالم لحزب الله السيد حسن نصرالله أن اعلان الإمام الخميني ليوم القدس بداية الثورة كان في ذروة تفاعله مع القضية الفلسطينية.

وأضاف السيد نصرالله خلال كلمته بمناسبة يوم القدس العالمي:”الإمام الخميني من خلال إعلان يوم القدس توج جهود ومواقف المرجعية الشيعية الداعمة للقضية الفلسطينية، أجيالنا تربت على مواقف علماء الشيعة الداعمة للقضية الفلسطينية منذ النكبة والى اليوم”.

وتابع السيد حسن نصرالله:فلسطين هي ملك الشعب الفلسطيني ويجب ان تعود للشعب الفلسطيني واسرائيل هي كيان غير شرعي ومغتصب ومحتل ولا معنى لبقائه ولا شرعية لبقائه وعلى اللذين اتوا الى فلسطين المحتلة العودة الى بلدانهم،فلسطين من البحر الى النهر ملك الشعب الفلسطيني ويجب ان تعود اليه. نحن في لبنان تربينا على هذا الموقف منذ القدم”.

واشار السيد نصرالله الى الضغوط التي تتعرض لها المقاومة من قبل محور المعادي قائلاً:” من يراهن انه من خلال حروب عسكرية او عقويات او تجويع او التضليل انه يمكن ان يغير هذا الموقف هو مشتبه ويجب ان يغير رأيه واذا كان البعض يعتبر ان ما يجري اليوم في الساحة هو حماس شبابي فهو مشتبه بل هو عقائدي ويتربى عليه جيل بعد جيل”.

وقال الأمين العام لحزب الله: الحق لا يتغير بمرور الزمن وما اخذ بالسرقة لا يصبح ملك شرعي عبر مرور الزمن ولو اعترف كل العالم بشرعية ما سرقه اللص، لا يحق لأي أحد فلسطيني او عربي او مسلم او مسيحي ان يهب جزء من فلسطين او القدس للصهاينة وهذه مقدسات الامة وهذه الارض ملك للشعب الفلسطيني وليس للجيل الحالي وانما الاجيال القادمة ايضاً”.

وشدد السيد نصرالله:” مسؤولية استعادة المقدسات والحقوق هي مسؤولية الشعب الفلسطينية اولاً ولكنها ايضاً مسؤولية الامة وفي يوم القيام الكل سيسأل عن هذا الامر”.

واكد السيد حسن نصرالله:”المقاومة بكل اشكالها هي وحدها السبيل لتحرير الأرض والمقدسات واستعادة الحقوق وكل الطرق الاخرى هي مضيعة للوقت ولا تؤدي الى للطريق المسدود كما حصل في المفاوضات الاخيرة ولا ينجز التحرير في 2-3 سنوات والمقاومة الشعبية تستنزف سنوات كبيرة”.

واضاف السيد نصرالله:”:طول زمن المعركة لا يجوز ان يكون سبب لليأس والأجيال يجب ان تحمي هذه المسؤولية ويجب ان تتواصل المقاومة والجيل المعاصر اذا كان يشعر انه غير قادر على المقاومة عليه ان لا يعطي تبرير للشرعنة ولا يجب ان يعترف به او ان يوقع له”.

وأشاد السيد حسن نصرالله الى مقاومة الشعب الفلسطيني قائلاً:”الشعب الفلسطيني يقاوم ويناضل وفي الصورة الظاهرية انه يقاتل الجيش الاسرائيلي والحكومة الاسرائيلية ولكن في النظرة الباطنية القتال هو مع الولايات المتحدة الاميركية وهذه النظرة البعض يقبل بها والذي لا يقبل بها يجب ان يعيد النظر”.