نيويورك تايمز : ترامب تسبب بموت عشرات الاف الامريكان

0
35

المعلومة/ ترجمة …

اكدت دراسة جديدة نشرتها وسائل إعلام امريكية أنه كان من الممكن إنقاذ آلاف الأرواح في الولايات المتحدة اثر جائحة كورونا لو لا سياسة ترامب .

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ أنه ” كان من الممكن تجنب الغالبية العظمى من الوفيات بسبب الفايروس  حوالي 54000  حالة وفاة في نيويورك لو كانت الولايات المتحدة قد بدأت في إغلاق المدن والحد من الاتصال الاجتماعي في 1 آذار ، قبل أسبوعين من بدء معظم الناس بالحجر الذاتي ، وفقًا لبيانات من جامعة كولومبيا التي تم الإبلاغ عنها لأول مرة  حيث بلغ معدل الوفيات 65307 في المدينة حتى الثالث من ايار الماضي”.

واضاف أن ”  الرئيس الامريكي دونالد ترامب قاوم  أولاً بدء الحملة أو مطالبة الناس بالبقاء في منازلهم أو تجنب الحشود. وقال إن خطر الإصابة بالفايروس على معظم الأمريكيين منخفض للغاية”، مشيرا الى أن ترامب غرد في 9 آذار الماضي قائلا ” لايمكن غلق شيء حيث يجبان تستمر الحياة والاقتصاد “، لكنه عاد في 16 آذار ليحث الامريكان على الحد من السفر وتجنب التجمعات والبقاء في المنزل وعدم الذهاب الى المدرسة”.

وتابع أن ”  في المدن التي وصل فيها الفيروس في وقت مبكر وانتشر بسرعة ، كانت هذه الإجراءات متأخرة للغاية لتجنب وقوع كارثة ، حيث قدر الباحثون في وقت لاحق أن عشرات الآلاف من الأشخاص أصيبوا بالفعل في هذه الفترة لأن عدم وجود اختبار واسع الانتشار لهذه العدوى بالكشف عنها زاد من تفشي المرض الذي لا يزال معظم الأمريكيين يعتبرونه تهديدًا أجنبيًا”.

قال جيفري شامان ، عالم الأوبئة في جامعة كولومبيا وزعيم فريق البحث أن ” التوقيت كان سيحدث فرقا كبيرا لان تلك الفترة الصغيرة من الزمن ، التي تلتقطها في مرحلة النمو هذه ، حاسمة بشكل لا يصدق في الحد من عدد الوفيات”، مشيرا الى أنها ” كانت ستمنع أسوأ نمو والذي اصبح بحلول شهر نيسان يضم مدينة نيويورك ونيو أورليانز ومدن رئيسية أخرى”.انتهى/ 25 ض