خطر الوفاة بفيروس كورونا يلاحق هذه الفئات اقل من غيرها

0
86

المعلومة/ متابعة

تؤكد البيانات الصادرة حتى الآن، أن الذكور وكبار السن وذوي الحالات الصحية الكامنة لديهم خطر أعلى للوفاة بمرض COVID-19.

ومع ذلك، هناك بعض الدلائل على أنه قد يكون هناك عوامل خطر كبيرة أخرى لنتائج COVID-19 الشديدة، وهي العرقية أو الإثنية.

وجاءت هذه النتائج عقب المعلومات المتزايدة حول كون الأفراد السود والآسيويين يواجهون خطرا كبيرا للموت بمرض COVID-19 دون تفسير واضح لذلك.

وعلى سبيل المثال، أظهرت بيانات من مكتب المملكة المتحدة للإحصاءات الوطنية (ONS) أن احتمال وفاة الذكور السود يقدر بـ 4.2 مرة أكثر من الذكور البيض عند الإصابة بـ COVID-19.

وأيضا، وفقا للمكتب الوطني للإحصاء، من المرجح أن تموت الإناث السود بنحو 4.3 مرة أكثر من الإناث البيض بأسباب تتعلق بـ COVID-19.

وهو ما دفع الباحثين للدعوة إلى إجراء تحقيقات عاجلة ومعمقة في كيفية تأثير COVID-19 على الأشخاص من خلفيات عرقية متنوعة.

وقام فريق من OpenSAFELY Collaborative، وهي مبادرة من جامعة أكسفورد وكلية لندن للصحة والطب الاستوائي، بالتعاون مع مؤسسات بريطانية أخرى، بتحديد عوامل خطر رئيسية محتملة أكثر لوفيات COVID-19 .

وفحص الباحثون بيانات 17425445 بالغا سجلوا مع طبيب عام في المملكة المتحدة لمدة عام واحد على الأقل.

وبحثوا عن الأشخاص الذين تم إدخالهم إلى المستشفى بسبب COVID-19 بين 1 فبراير و21 أبريل 2020. ثم ربطوا هذه البيانات بمعلومات أخرى للمرضى تمت معالجتها من خلال OpenSAFELY، وهي منصة تخفي معلومات المرضى في سجلات الرعاية الأولية.

ومن بين إجمالي عدد المرضى الذين عولجوا من COVID-19 في المستشفى، توفي 5683 لأسباب تتعلق بهذا المرض التنفسي.

ووفقا لتحليل الفريق، يواجه الذكور، وكذلك كبار السن، والأشخاص الذين يعانون من مرض السكري غير المنتظم، والذين يعانون من أشكال حادة من الربو، خطر الوفاة بـ COVID-19 أكثر من عامة السكان، ما يؤكد النتائج السابقة.

وكانت النتيجة المهمة الأخرى للتحليل هي أنه يبدو أن الأشخاص الآسيويين والسود لديهم خطر أعلى للوفاة بـCOVID-19 عندما قارنهم الفريق بالأشخاص البيض.

وعند النظر في المعلومات المتاحة عن كثب، وجد الباحثون أن الخطر الأعلى هو، في الغالب، مستقل عن العوامل الرئيسية المحتملة، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية الموجودة مسبقا أو مرض السكري.

ولاحظ الباحثون أن الأفراد من خلفيات اجتماعية واقتصادية فقيرة واجهوا خطر الموت بسبب COVID-19 أعلى من بقية السكان. كما هو الحال مع العرق. وبدا أن الحرمان هو الذي يرتبط بنتائج الحالات الشديدة لمرض فيروس كورونا، وبشكل مستقل تماما عن عوامل الخطرالرئيسية الأخرى.

ودفعت هذه الملاحظات الفريق إلى الاستنتاج بأن كلا من الحرمان والانتماء إلى مجموعة سوداء أو آسيوية أو أقلية عرقية، قد تكون عوامل خطر رئيسية للوفاة بـ COVID-19.

ويوضح المؤلف المشارك في الدراسة، البروفيسور ليام سميث من كلية لندن للصحة والطب الإستوائي: “نحتاج إلى بيانات دقيقة للغاية بشأن المرضى الأكثر عرضة للخطر من أجل إدارة الوباء وتحسين رعاية المرضى”.

ويحتاج الفريق إلى المزيد من البحث لفهم السبب الدقيق في ارتباط الحرمان والعرقية بوفياتCOVID-19، التي يبدو أنها لا تمثل سوى جزء صغير من خطر الموت المفرط لدى أولئك الأشخاص. انتهى 25ن