مجلس الامن الوطني يبحث الوضع الصحي بعد ازمة كورونا والخروق الامنية

0
153

المعلومة/ بغداد

بحث مجلس الامن الوطني برئاسة رئيس مجلس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، الأربعاء،  الوضع الصحي بعد ازمة كورونا فضلا عن الخروقات الامنية  في بعض المحافظات.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء تلقته /المعلومة/ ان “مجلس الأمن الوطني عقد جلسته الدورية، اليوم، برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي، وحضور وزراء المالية والداخلية والدفاع والعدل وعدد من المسؤولين في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ، لبحث آخر التطورات الأمنية وجهود القوات المسلحة في التصدي لبقايا عصابة داعش الارهابية”.

وأوضح عبد المهدي بحسب البيان، ان “ العراق في وضع صحي جيد ويتقدم على العديد من دول العالم من حيث قلة عدد الاصابات والوفيات بفايروس كورونا”، مشيداً بـ “روح التعاون والوحدة الوطنية والإنسجام بين اجهزة الدولة والمواطنين”.

ودعا رئيس الوزراء، إلى “الحفاظ على هذه المكاسب والنتائج والعمل على بسط الأمن والاستقرار وتطبيق القانون وحماية مصالح المواطنين”.

وبين أن “العالم اصبح اليوم، ساحة عمليات لمواجهة جائحة كورونا وتداعيات حظر التجوال وتوقف الأنشطة الاقتصادية والأعمال، مما يدعونا للعمل على تسهيل حركة المواطنين مع الالتزام بالتوجيهات الصحية وفتح الطرق المغلقة وحماية مصالح المواطنين واعمالهم ومصادر ارزاقهم والأنشطة الاقتصادية والتجارية في عموم البلاد، الى جانب الحذر من محاولات عصابة داعش الارهابية ووضع الخطط اللازمة لمطاردة بقاياها ومنعها من استغلال ظروف انشغال القوات المسلحة واجهزة الدولة بمكافحة جائحة كورونا”. انتهى 25ن