البطالة الامريكية وصلت الى 17 مليون خلال نهاية الاسبوع وتوقعات بوصولها الى 20 مليونا خلال نيسان

0
85

المعلومة/ ترجمة …

اكد تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية ، الخميس ، أن طلبات إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة بلغت 17 مليونا مع تفاقم ازمة فايروس كورونا الذي اصاب الولايات المتحدة باشلل التام فيما تشير التقارير الى أن الارتفاع سيبلغ 20 مليونا خلال شهر نيسان.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” بيانات مطالبات الاعانة التراكمية قد وصلت الى 17 مليون مطالبة منذ نهاية شهر آذار الماضي وقالت بيث آن بوفينو ، كبيرة الاقتصاديين الأمريكيين لدى إس آند بي جلوبال رتينجز في نيويورك “تشير هذه الأرقام الكئيبة إلى تقرير فقدان وظائف قياسي آخر في شهر نيسان”، مشيرة الى أن ” تقرير مطالبات البطالة الأسبوعية الصادر عن وزارة العمل ،اليوم الخميس، سيعزز توقعات الاقتصاديين لخسائر الوظائف التي تصل إلى 20 مليونا في شهر نيسان”.

واوضحت بوفينو أن “أمريكا في حالة ركود الآن ، ويبدو أنها تتعمق ، والسؤال هو كم من الوقت سيستغرق قبل أن تتعافى الولايات المتحدة مجددا ؟ “.

وكانت الحكومة الامريكية قد اعلنت أن الحالة الاقتصادية في الولايات المتحدة نتيجة لتفشي فايروس كورونا واغلاق المناطق قد تسببت في فقدان 701 الفا من الوظائف حتى نهاية شهر آذار الماضي وهو أكبر عدد من الخسائر في الوظائف منذ الركود الكبير”.

وقال كبير الاقتصاديين في أكسفورد إيكونوميكس في نيويورك غريغوري داكو ” لقد دخلت سوق العمل فترة صادمة ونتوقع ارتفاع معدل البطالة الى 14 بالمائة في شهر نيسان “، فيما قال حاكم ولاية ماريلاند لاري هوغان على تويتر إن “التقارير لا تزال تتصاعد في مكاتب التوظيف الحكومية التي تعج بها مجموعة من طلبات إعانات البطالة، “ولدينا ما يقرب من 1000 مكالمة قادمة خلال كل ساعتين من الزمن” ، مشيرا الى أنه “حاليًا ، لا يمكن للموظفين الفيدراليين والأشخاص الذين عملوا في ولايات متعددة تقديم الطلبات عبر الإنترنت”.

يذكر أن ” أكثر من 95 بالمائة من الناس في الولايات المتحدة يخضعون الآن لأوامر البقاء في المنزل، او اللجوء الى مكان وسط إجراءات صارمة لاحتواء عدوى فايروس كورونا”. انتهى/ 25 ض