هل اعتذار الزرفي اخفاقا يودي لخلو المنصب؟

0
96

المعلومة/ خاص…

اكد الخبير القانوني علي التميمي، الخميس، ان اعتذار رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي خلال مدة ٣٠ يوما لتشكيل حكومته لن تعد اخفاقا.

وقال التميمي في تصريح لـ/ المعلومة/، ان “اعتذار الزرفي خلال مدة ال٣٠ يوم الممنوحة له وفق المادة ٧٦ الفقرات ثانيا ورابعا من الدستور لا يعتبر اخفاقا لانه تراجع بإرادة منفردة وليس اخفاقا ناتجا عن عجز في عدم إمكانية تقديم المنهاج الوزاري أو الكابينه الوزارية ولا حتى عدم منح الثقة من البرلمان بل هو اعتذار سياسي دبلوماسي بعيد عن الإخفاق  بالتالي لازلنا في الفقرة خامسا من المادة ٧٦ دستور والتي تتيح وفق هذا المنطلق لرئيس الجمهوريه تكليف مرشحا آخر”.

واضاف ان “المكلف الذي يخلف الزرفي هو مرشح الفرصة الأخيرة الواردة في الفقرة خامسا من المادة ٧٦ دستور واذا أخفق ستنتقل إدارة البلاد لرئيس الجمهورية وفق المادة ٨١”.

يذكر ان رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي قدم ، اليوم الخميس، اعتذاره عن تشكيل الحكومة. انتهى ٢٥ ت