ديالى.. استنفار في “أرض الحرام” لتفادي تسلل “داعش”

0
99

المعلومة/ ديالى..

كشف القيادي في الحشد العشائري محمد العبيدي، الخميس، عن اعلان حالة الاستنفار القصوى على الشريط الحدودي بين ديالى وصلاح الدين.

وقال العبيدي في تصريح لـ/ المعلومة/، إن “القوات الامنية المرابطة على الشريط الحدودي الفاصل بين ديالى وصلاح الدين ضمن قاطع ناحية العظيم (65كم شمال بعقوبة) دخلت في حالة استنفار قصوى بعد محاولة داعش التسلل عبر منطقة ام الكرامي  في ساعة متاخرة من مساء يوم امس لاستهداف نقاط المرابطة الامنية قادما من مناطق صلاح الدين”، مؤكدا انه “تم التصدي لهم وارغامهم على الفرار “.

واضاف العبيدي،ان “اعلان حالة الاستنفاري تاتي لسد اي فراغات قد يحاول من خلالها داعش معادوة التسلل لاستهداف القوات الامنية خاصة نقاط الجيش المتقدمة”.

وأوضح أن “الحشد للعشائري وابناء العشائر يرابطون في نقاط دعم تتقدم عند طلب الاسناد الناري وتطويق المناطق الزراعية لمنع اي محاولات تسلل”، مؤكدا أن “المناطق المهجورة في صلاح الدين لاتزال مصدر تهديد امني مباشر لقرى العظيم المحررة وهي تواجه بين فترة واخرى محاولات تسلل وهجمات وتقدم دماء زكية في التصدي لها”.

ويطلق على الشريط الحدودي بين ديالى وصلاح الدين من جهة العظيم بارض الحرام كونها ساحة ساخنة يتم اطلاق النار مباشرة لاي حركة مشبوهه وتشهد نشاط لداعش خاصة في القرى المهجورة ضمن حدود صلاح الدين والتي تبعد مسافة قليل عن قرى العظيم في جانب ديالى. انتهى/25