صحيفة: 62% من القوات الخاصة الأميركية تنتشر في الشرق الأوسط

0
104

المعلومة/ترجمة..

كشف تقرير لصحيفة بيزنز انسايدر الامريكية ، الثلاثاء، أن تعداد قوات العمليات الخاصة الامريكية يبلغ في الوقت الحالي 72 الف عنصر 62 بالمائة منهم ينتشرون في منطقة الشرق الاوسط وسط مزاعم بارتكابهم لجرائم التعذيب والاغتصاب وسوء السلوك.

وذكر التقرير الذي  ترجمته /المعلومة/ أن “قوات العمليات الخاصة اصبحت اكثر انشغالا وزادت المخاوف بشأن سوء سلوكهم حيث ان معظم تلك القوات تعمل سرا في البلدان التي تنتشر فيها مما دفع قيادة العمليات الخاصة الى اجراء مراجعات بشأن تصرفاتهم”.

واضاف أن ” افراد العمليات الخاصة من قوات سيل والكوماندوز التي يطلق عليها القبعات الخضراء وقوات المارينز في 141 دولة طبقا للارقام المقدمة من قيادة العمليات ، وبعبارة اخرى فقد تم نشرهذه القوات السيئة في 72 بالمائة من دول العالم مما يشكل ارتفاعا قدره 135 بالمائة عن العقد الاول من القرن العشرين “.

وأوضح، أن “هذا الانتشار الواسع يأتي في الوقت الذي يتناقل فيه قادة العمليات تقاريرا عن المخالفات التي ترتكبها تلك القوات بشأن الفشل الاخلاقي  لمحتمل والسلوك الإجرامي بين قواتهم والذي يتراوح  من تعاطي المخدرات إلى الاغتصاب إلى القتل ، حيث امتدت جرائمهم إلى جميع أنحاء العالم من أفغانستان إلى كولومبيا إلى مالي ، لتلفت الانتباه الإضافي إلى ما يحدث بالفعل في الظل حيث تعمل قوات الكوماندوز الأمريكية”.

وبين التقرير انه “وطبقا للاحصائيات فان عديد تلك القوات قد وصل الى 72 الفا بميزانية يتقدر بحوالي 13 مليار دولار في الوقت الحالي حيث تم إرسال أكثر من 62٪ من هؤلاء المشغلين الخاصين الذين تم نشرهم في الخارج في عام 2019 إلى الشرق الأوسط الكبير ، متجاوزين أي منطقة أخرى في العالم”. انتهى/25 ض