وثيقة داخلية للبنتاغون تكشف كذب ترامب بشأن فايروس كورونا

0
84

المعلومة/ ترجمة …

كشفت وثيقة داخلية لوزارة الدفاع الامريكية تعود لعام 2017 حذرت فيها من تفشي وباء فايروس كورونا واشارت الى النقص الهائل في المعدات الطبية مما يكشف كذب ادارة الرئيس الامريكي الذي ادعى أن الجائحة لم تكن مرئية .

وذكر تقرير لموقع بيزنز انسايدر الامريكي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” الوثيقة الداخلية للبنتاغون حذرت من ازمة صحية مثل وباء فايروس كورونا المستجد “، مشيرة الى أن ”  الأزمة ستؤدي إلى تفاقم النقص في المعدات الطبية وتضرب الاقتصاد”.

وقال الصحفي الامريكي كين كليبنشتاين من صحيفة ( أن بي آر) إن ” من غير المعقول ان البيت الابيض لم يطلع على الوثيقة وهو ما يناقض قول الرئيس الامريكي دونالد ترامب إن  الولايات المتحدة لم يكن بإمكانها توقع تفشي فايروس كورونا المستجد”.

واضاف التقرير ان ” الوثيقة التي تتضمن الخطة رقم 10360 والمكونة من 103 صفحات اشارت الى جائحة الانفلونزا وضرورة الاستجابة للامراض المعدية بالنظر الى تفشي امراض سابقة بذلك، كما اوضحت أن عدوى فايروس كورونا شائعة في جميع أنحاء العالم ، لكنها حذرت من أن الولايات المتحدة  ستكون غير مستعدة بشكل كبير”.

واشارت وثيقة البنتاغون الصادرة في الاول نيسان عام 2017 الى أن ” التهديد الأكثر ترجيحاً والأكبر هو مرض تنفسي جديد ، وخاصة مرض إنفلونزا جديد”، مبينة انه ” “حتى الدول الصناعية لن يكون بها أسرّة المستشفيات الكافية والمعدات المتخصصة مثل أجهزة التهوية الميكانيكية والأدوية المتاحة بسهولة لمعالجة سكانها بشكل كاف خلال الوباء السريري الشديد”.

وبين الصحفي الامريكي كين كليبنشتاين أن ” إدارة ترامب كانت على علم بالتقرير وأن دوائر المخابرات كانت قلقة من تفشي الفيروس التاجي منذ عام 2015 على الأقل”. انتهى/ 25 ض