الصهاينة متهمون بنشر وباء كورونا بالبصق على سيارات وممتلكات الفلسطينيين

0
74

المعلومة/ ترجمة…

كشف تقرير لصحيفة ميدل ايست مونيتر البريطانية أن جنودا ومستوطنين صهاينه متهمين بنشر وباء فايروس كورونا في الاراضي الفلسطينية المحتلة من خلال البصق على سيارات وممتلكات الفلسطينيين.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” الحوادث المتكررة في منطقة قرية بيت إكسا ، شمال غرب القدس المحتلة التي قام فيها مستوطنون صهاينة بالبصق على مركبات تسير من وإلى القرية المحاطة بالمستوطنات الإسرائيلية غير القانونية ، تثير المخاوف من احتمال وجود محاولات لنشر فايروس كورونا في الاراضي الفلسطينية .

واضاف أن ” مستوطنين من منطقة راموت الذين يقومون بالبناء على الاراضي الفلسطينية بشكل غير قانوني كانوا يقفون عند مدخل القرية الفلسطينية المحاطة بالمستوطنات والبدء في البصق على السيارات الفلسطينية التي تدخل القرية أو تغادرها في محاولة نشر الفيروس التاجي، فيما قام مجموعة من الشباب الفلسطينيين بالتصدي لهم وأجبروهم على مغادرة المنطقة ثم قاموا بتطهير الطريق والسيارات”.

وتابع أن ” المستوطنة الصهيونية شهدت 17 حالة اصابة بفايروس كورونا من إجمالي عدد سكانها البالغ 550 شخصًا، حيث يشتهر المستوطنون من راموت بمضايقة الفلسطينيين المحليين. وكثيرا ما يشاهدون وهم يقوموت بتخريب سيارات الفلسطينيين ويكتبون شعارات عنصرية على ممتلكاتهم”.

وفي حوادث منفصلة ، اتُهم جنود إسرائيليون أيضًا بمحاولة نشر فيروس كورونا عمدا عن طريق البصق على السيارات والمنازل الخاصة بالفلسطينيين، وأفاد شهود عيان أنهم رأوا جنودًا صهاينة يبصقون عمدا وبشكل متكرر على السيارات والجدران وعتبات الأبواب في إحدى الحالات ، تم التقاط صورة جندي يبصق على سيارة فلسطينية بالفيديو”.