سلطات الاحتلال الصهيوني اعتقلت 250 فلسطينيا بينهم 54 طفلا خلال آذار الماضي

0
86

المعلومة/ ترجمة …

اكد تقرير لصحيفة ميدل ايست مونيتر البريطانية ، السبت، أن سلطات الاحتلال الصهيوني اعتقلت 250 فلسطينيا بينهم 54 طفلا خلال شهر آذار الماضي على الرغم من انتشار وباء فايروس كورونا.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” سجون الاحتلال الصهيوني طغت عليها في الايام الماضية حالة من التوتر الشديد والسخط نتيجة تجاهل سلطات الاحتلال لحياة السجناء الفلسطينيين وعدم اتخاذ اية اجراءات وقائية لمكافحة انتشار الوباء ومصادرة حقوق السجناء “.

واضاف أن ” سلطات الاحتلال اعتقلت 250 فلسطينيا بينهم 54 طفلا وست نساء خلال شهر آذار الماضي حيث تتجاهل سلطات الاحتلال جميع المخاطر التي قد يتعرض لها المعتقلون أثناء احتجازهم ، ناهيك عن الانتهاكات والتجاوزات التي قد تحدث أثناء التحقيقات”.

وقال المتحدث باسم مركز دراسات الأسرى الفلسطينيين الباحث رياض الأشقر إن “الاحتلال يهدد حياة الفلسطينيين باستمرار من خلال الاعتقالات المستمرة في هذه الظروف الاستثنائية التي اجتاحت العالم بأسره. وبينما تواصل السلطات الاسرائيلية إطلاق سراح المجرمين الصهاينة ، فإنها تواصل اعتقال الفلسطينيين ، بمن فيهم المرضى وكبار السن”.

واضاف  أن” السلطات الصهيونية رفضت خلال الشهر الماضي وما زالت ترفض تنفيذ إجراءات السلامة اللازمة لمنع انتشار فايروس كورونا في السجون، بالإضافة إلى رفض تعقيم مرافق الاعتقال. كما لا يتم إجراء الفحوصات الطبية للسجناء الذين تم نقلهم حديثًا إلى السجون من الخارج ، أو من مراكز التحقيق والاعتقال ، لضمان عدم إصابتهم بالفايروس، وهذا يعني أن العدوى ستنتشر قريباً في السجون”.

واشار الى أن ” إدارة السجون الصهيونية قررت حرمان السجناء من شراء عشرات الأشياء من مقاصف السجن ، بما في ذلك مواد النظافة والصابون ، كوسيلة لتعزيز معاناتهم ، مما دفع المعتقلين إلى استخدام معجون الأسنان وكريم الحلاقة لتنظيف الغرف والساحات”. انتهى/25 ض