خبير امني يستبعد اقدام واشنطن على شن حرب جديدة في المنطقة خلال الظرف الراهن

0
119

المعلومة/ خاص ..

استبعد الخبير الامني علي الوائلي، الخميس، اقدام الادارة الاميركية على ارتكاب جرائم او شن حروب جديدة في العراق والمنطقة، لافتا الى ان اميركا تدرك حجم الكارثة التي ستحل بها في حال اقدمت على اي عمليات استفزازية في الظرف الراهن.

وقال الوائلي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “الانسحاب الاميركي من بعض القواعد العراقية يشير الى مخطط خطير تحضر له واشنطن، لكنها لن تقدم على تنفيذه في الظرف الراهن خاصة ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب يسعى للحصول على الولاية الثانية، وبالتالي فأن معارضة مجلس النواب الاميركي لمخططاته الاجرامية قد تبعد عنه حلم الولاية الثانية”.

واضاف ان “اميركا حددت اهدافها في العراق، لكنها ستكون امام حرب طاحنة في حال اقدمت على اي عمل استفزازي، خاصة ان فصائل المقاومة والحشد الشعبي ادركوا كل مخططات واشنطن”.

وبين ان “ظهور فيروس كورونا ومطالبات الاميركيين بعودة ابنائهم الى وطنهم ستكون عامل ضغط على الادارة الاميركية، وبالتالي فان ترامب يدرك حجم الخطر الداخلي المحيط به في حال ارتكابه اي جريمة جديدة في العراق والمنطقة، حيث سيواجه حربا داخلية وخارجية وتفشل كل مخططاته”. انتهى 25ن