6 ملاحظات بسيطة تميز كورونا عن الأنفلونزا

0
117

المعلومة/ متابعة..

أوضحت منظمة الصحة العالمية عدة ملاحظات يمكن للشخص العادي الانتباه لها، تمثل الفارق المميز بين أعراض فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) والأنفلونزا العادية.

فقدان حاسة الشم أو التذوق

هو العرض الأول والأهم، الذي يتميز به فيروس كورونا، ويحدث بشكل مفاجئ رغم عدم انسداد الأنف، طبقا لتصريحات الدكتورة مروة بروين، طبيبة في قسم الطوارئ بمستشفى منطقة أرجونتوي في ضواحي باريس، حسبما نقلت شبكة “فرانس 24”.

وهو ما أكدته دراسة أجراها علماء في بريطانيا والولايات المتحدة، أظهرت أن 60 بالمئة من المرضى الذين أكدت التحاليل إصابتهم بكوفيد-19 سجلوا فقد حاستي الشم والتذوق، بالمقارنة مع 18 بالمئة من بين الذين جاءت تحاليلهم سالبة.

وقال الباحثون في جامعة كينغز في لندن إن هذه النتائج، التي نشرت على الإنترنت ولكن لم تحظ بمراجعة خبراء آخرين، تعد أكثر قوة في توقع نتيجة إيجابية لفحص كوفيد-19 من القياس الذاتي لدرجات الحرارة.

الأعراض الأولية

يشير الارتفاع المفاجئ في درجة حرارة الجسم أو السعال مفاجئ، بنسبة 80% إلى أن المريض مصاب بالأنفلونزا وليس بفيروس كورونا على عكس الاعتقاد السائد، حيث أن من المعلومات الواردة عن كوفيد-19 حتى الآن هي تسلله إلى جسد المريض بشكل تدريجي ابتداء من يوم الإصابة.

أعراض مفاجئة

وفي بعض الحالات الحرجة، تتجسد الأعراض المفاجئة على مرضى كوفيد-19 في ضيق التنفس الحاد، أو الفشل الكلوي الحاد أو توقف بعض الأعضاء الأساسية عن العمل. ومن هنا تأتي الزيادة اليومية في أعداد الوفيات سواء للحالات الحرجة أو للحالات التي يجمع الأطباء أنها مستقرة، هنا أيضا تكمن الخطورة، وفقا لتقرير منظمة الصحة.

مدة الإصابة

خير دليل على التمييز بين الإصابة بكوفيد-19 من عدمها هو مدة ظهور الأعراض، فإذا تجاوزت الستة أيام تزيد احتمالات الإصابة بفيروس كورونا، وهو ما يعرف علميا بفترة حضانة الفيروس. فمتوسط حضانة “كوفيد-19” هو 6 أيام أما الأنفلونزا فمتوسط فترة حضانته ثلاثة أيام فقط، إذ أن فيروس الأنفلونزا يمكن أن يختفي بعد يومين تقريبا من ظهور الأعراض، وهو ما يختلف تماما عن “كوفيد-19″، الذي تزداد حالة المصابين به سوء بعد مرور يومين من الإصابة.

صعوبة التنفس

تعتبر عاملا مميزا للإصابة بكوفيد-19، فإذا كان المريض لا يعاني أصلا من أمراض صدرية أو مشاكل في الجهاز التنفسي واشتكى من صعوبة في التنفس مفاجئ، فمن المرجح أن يكون ذلك إنذارا بالإصابة بفيروس كورونا وليس الأنفلونزا.

ارتفاع درجة الحرارة

عرض مشترك بين الأنفلونزا وكوفيد-19 الذي اتفق الأطباء على ظهوره في 90% من حالات الإصابة بفيروس كورونا، فباقي أعراض الأنفلونزا مثل السعال وانسداد الأنف والعطس المتكرر والآلام في عضلات الجسد ليست ثابتة لدى مرضى “كوفيد-19″، أما الحمى فهي العرض الوحيد المشترك والشائع بين الفيروسين. انتهى25س