أستراتيجية امريكا الدينية في تدمير بابل(العراق)

0
68

كتب / صلاح التكمه جي …

في مقطع وثائقي احاط دوغ مو (العراب الديني لرؤساء امريكا) بمجموعة من الشباب الامريكان يحدثهم عن اهمية خراب بابل او ( العراق اجمع) في ظهور الرب (يسوع المنتظر) من دولة اسرائيل كبرى حسب زعمهم.

يوحي الفيلم الوثائقي الامريكي المعروف بأسم (the family) كيف يؤهل زعماء حركة الاخوية السرية اليهودية لقيادة المؤسسات الرسمية الامريكية.

وكذلك يكشف الفيلم في مقاطع اخرى عن مخطط للهيكل القيادي للمنظمة الاخوية السرية التي تقود العقل السياسي الامريكي منذ قرن او اكثر حيث يظهر لقطات عدة لترامب و يحاط به مجموعة من الساسة في البيت الابيض لتادية الصلاة باعتباره (مختار) الرب في قيادة العالم لظهور اليسوع المنتظر.

هذه اللقطات و غيرها بالعشرات هي جزء من فيلم (the family) الوثائقي الامريكي الذي فضح حقيقة الدولة العميقة الدينية المتطرفة (الاخوية) وهو اسم المنظمة السرية الرسمي الذي يدير الدولة العميقة.

و الاخوية هي نسخة متطورة لنفس المنهج المستوحاة من مبادئ ماسونية)، الفيلم احدث ضجة في امريكا، ولابد لأي متابع سياسي يود معرفة الحقيقة الدينية الداعشية المتطرفة الانجيلوصهيوني في امريكا ان يشاهد الفيلم ، الفيلم الوثائقي ( لا يمكن مشاهدته الا على قناة Netflix) ويكون على معرفة وان كانت بسيطة بتلك الحركة المتطرفة.

من أهم الحقائق التي اظهرها الفيلم:

1- دور المنظمة( الاخوية السرية) في مد اذرعتها في مختلف المؤسسات الامريكية الرسمية.

2- تحويل منظمة الاخوية السرية الى تنظيم عالمي ينفذ برنامجها ممثلين باسم (المختارون) الذين يبشرون بظهور القائد يسوع الموجود في مملكة داود باسرائيل.

3- ضمن العقائد الخطيرة للحركة الاخوية السرية الانجيلية المتطرفة هي ضرورة تدمير بابل ( العراق) من اجل حماية يسوع المصلح الذي سيقود العالم من دولة اسرائيل الكبرى و التي يجب حمايتها من اجل يسوع او الرب المنتظر ( حسب نظرهم)

5- الحركة تعتبر ترامب افضل رئيس مثل المنظمة السرية في البيت الابيض وهذه لقطة و غيرها يوثقها الفيلم الوثائقي ضمن برنامج استقصائي خطير يكشف حقيقة استراتيجية امريكا في العالم المستندة على عقيدة انجيلية فوضوية(حسب تعبير الفيلم).

6- البرنامج الوثائقي الاستقصائي الامريكي يعتبر حاليا افضل وثيقة شاملة من داخل امريكا يكشف عن حقيقة الدولة العميقة الدينية التي تدير المؤسسات الرسمية الامريكية.

7- ضمن البرنامج الوثائقي هناك حلقة خاصة عن ترامب تكشف عن هوسه في تطبيق مبادئ عقيدة منظمة الاخوية السرية.

8:الفيلم يكشف عن العراب الخفي (دوغ كو) الذي يشرف سابقا على قيادة المنظمة الاخوية السرية التي هي بمثابة القيادة الروحية للدولة الدينية العميقة في البيت الابيض، دوغ كو حين توفى بالجلطة القلبية حضر تأبينه غالبية الاعضاء في التنظيم الاخوة السرية للحركة الانجيلية اليمينية المتطرفة.

9- ضمن الحقائق الاستقصائية يكشف الفيلم الوثائقي عن اليوم الوطني للافطار و الصلاة، هذا اليوم يرسم الاستراتيجية الامريكية المستقبلية ضمن ورش مغلقة.

10- اهم قضية في الفيلم هو ظهور نخب مسيحية معتدلة أنشقت عن الحركة الاخوية السرية و تعاهدت بكشف الحقائق للشعب الامريكي عن الدور الفوضوي الخطير للحركة الانجيلية الداعشية المتطرفة

بالختام من الضروري اي مركز دراسات استراتيجي يهتم بملف الاستراتيجية الامريكية في العراق ان يجعل هذا البرنامج الوثائقي الاستقصائي الخطير ضمن ملفات معلوماته و مصدر مهم يستند فيها على بحوثه المتخصصة بالملف الامريكي،

اي أنسان وطني عراقي شريف حريص على بناء رؤية لامن قومي عراقي يجب ان تكون لديه احاطة بالتهديدات الخطيرة(منها استراتيجية امريكا الدينية المتطرفة في العراق) و التي جعلت البلد في دوامة من الازمات المتوالية و حولته الى( بابل) خربة يستوطنها الفشل و الدمار و القتل لابناء بابل و اشور.