نائب: أميركا حصنت سفارتها استباقا لهجمات على مواقع عراقية

0
90

المعلومة/بغداد..

كشف النائب عن تحالف الفتح كريم عليوي، السبت، عن قيام القوات الأميركية بتحصين سفارتها في العاصمة بغداد كخطوة استباقية لتنفيذ هجمات وضربات على مواقع عسكرية عراقية.

وقال عليوي في تصريح أوردته صحيفة “العربي الجديد” واطلعت عليه /المعلومة/، إن “السفارة الأميركية في العاصمة العراقية، تم تحصينها، لأن هذه القوات لديها خطة لتنفيذ ضربات ضد الحشد الشعبي وفصائل المقاومة أو قادتها، فهي تريد الحفاظ على جنودها من أي رد فعل قد يحصل على تحركاتها”.

وأضاف أنه “لهذا تم سحب الجنود الأميركيين من بعض القواعد في العراق إلى قواعد كبرى تحافظ على قواتها وقدرتها فيها، فهي تخشى من وجودها في القواعد الصغيرة، حتى لا تكون معرضة لنيران فصائل المقاومة. ولهذا جمعت كل قواتها بقواعد رئيسية وموحدة، حتى تكون محمية”.

واوضح عليوي أن “ القوات الأميركية تدرك أن أي استهداف منها لفصائل المقاومة والحشد الشعبي، سيكون هناك رد عليه، ولهذا تريد حماية قواتها من هجمات صواريخ المقاومة إذا حصلت في المستقبل”، مؤكداً أنه “لا يوجد أي انسحاب للقوات الأميركية من العراق، وما جرى هو إعادة انتشار وتموضع في قواعد رئيسية، منها عين الأسد وحرير، فالقوات الأميركية تريد المحافظة على هذه القواعد وتعزيزها بقواتها”.انتهى/25