تحذيرات من مساومات لتمرير الزرفي مقابل تحقيق الحلم الكردي واعلان الاقليم السني

0
103

المعلومة/ خاص …

حذر المحلل السياسي صالح مهدي العكيلي، الاربعاء، من تحركات السنة والاكراد باتجاه المكلف بتشكيل الحكومة عدنان الزرفي لضمان تحقيق مصالحهم، لافتا الى ان التحركات قد تكون عبارة عن مساومات وصفقات للتصويت على كابينة الزرفي مقابل منح كردستان استقلالها الدولي وكذلك اعلان الاقليم السني.

وقال العكيلي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “معظم الكتل الشيعية تقف ضد تكليف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة الجديدة، وكذلك وقوفها ضد رئيس الجمهورية برهم صالح”.

واضاف ان “الاكراد والسنة قد يقودون تحالف جديد يقومون من خلاله بعقد صفقة او مساومة مع الزرفي بهدف تمريره من اجل حصول الاكراد على استقلالهم الدولي واعلان الانفصال عن العراق وكذلك اعلان الاقليم السني”.

وبين ان “الكتل الشيعية بامكانها اجهاض المخطط الاميركي لتقسيم العراق، من خلال التوحد في القرار، حيث ان اغلبيتهم داخل البرلمان يمكن استخدامها كسلاح واحباط مخطط واشنطن وكذلك يمكن من خلال اغلبيتهم اقالة رئيس الجمهورية”. انتهى 25ن