الصحافة والتحول الرقمي!

0
29

كتب / د . محمد فلحي…

رن هاتفي صباح اليوم لكي يبلغني صديقي الصحفي قاسم موزان مسؤول صفحة آراء في (جريدة الصباح) ان رئيس التحرير الاديب         والكاتب علي حسن الفواز  يرسل تحياته ويدعوني الى مواصلة الكتابة في الجريدة التي سوف تصدر نسخة الكترونية يومية pdf  الى جانب نسخة(اون لاين) المستمرة في الصدور منذ بداية حظر التجوال وتوقف الاصدار الورقي!

هذا التحول الاضطراري الى النشر الالكتروني قد يبدو مؤقتا ولكنه في واقع الامر ومنطق العصر الالكتروني الرقمي يعني الاندماج في هذه البيئة الجديدة بدل التراجع ومن ثم الانقراض!

صحف عريقة الغت النسخة الورقية منذ سنوات من ابرزها نيويوك تايمز الاميركية والاندبندنت البريطانية وبرافدا الروسية ولوموند الفرنسية، وفي الدول العربية فقد توقفت النسخة الورقية لثلاث صحف شهيرة في بيروت وهي السفير والنهار واللواء!

ما زالت الصحف المصرية تقاوم التغيير وتستمر في الاصدار الورقي الى جانب النشر الالكتروني، وذلك ربما لعوامل اجتماعية مثل الكثافة السكانية وعادات القراءة!

في العراق جاء فايروس كورونا ليقول لبعض الدكاكين الورقية :تغيروا قبل ان تنقرضوا،، اما الصحافة المهنية الحقيقية فسوف تجعل من قسوة التجربة الحالية انطلاقة نحو العصر الرقمي وقفزة في فضاء الابداع!

تحية لكل صحفي مهني مبدع شجاع يواصل الدفاع عن الحق والحقيقة في ظروف بالغة الخطورة مثل ميادين القتال ضد الارهاب البغيض وحروب الاطباء اليوم ضد كورونا اللعين!