صادقون: مناقشة وزير الدفاع مع السفير الأمريكي التعاون بالحرب ضد داعش أمر غير مبرر

0
153

المعلومة/ خاص…

اعتبرت كتلة صادقون النيابية، الأحد، مناقشة وزير الدفاع نجاح ألشمري مع السفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر سبل التعاون المشترك للقضاء على عصابات داعش الإرهابية بأنه أمر غير مبرر بعد قرار مجلس النواب بإخراج القوات الأجنبية من البلاد.

وقال النائب عن الكتلة احمد الكناني في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “مناقشة وزير الدفاع مع السفير الأمريكي في بغداد وقائد قوات التحالف في العراق وسوريا والوفد المرافق له التعاون المشترك بالحرب ضد عصابات الإرهابية لا مبرر لها”، لافتا إلى إن “قرار البرلمان واضح بإخراج جميع القوات الأجنبية من البلاد دون استثناء إي قوات”.

وأضاف أن “موقف القوى السياسية لازال ثابت بعدم السماح بالتواجد الأجنبي في البلاد لأي سبب كان”، مبينا أن “القوات الأمريكية ملزمة بالانسحاب استجابتا لطلب الحكومة العراقية وقرار مجلس النواب بإخراج جميع القوات الأجنبية من البلاد”.

وبين أن “القوات الأمريكية لا تمتلك أي مبرر لتواجدها داخل البلاد بعد تنفيذها عدد من الهجمات ضد الحشد الشعبي بشكل متعمد”.

وكان وزير الدفاع نجاح الشمري قد استقبل، اليوم الأحد، السفير الامريكي في بغداد السيد ماثيو تولر وقائد قوات التحالف في العراق وسوريا والوفد المرافق له، فيما بحث الجانبان خلال اللقاء سبل التعاون المشترك للقضاء على عصابات داعش الإرهابية.

يذكر أن لقاء وزير الدفاع نجاح الشمري مع السفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر وقائد قوات التحالف في العراق وسوريا اثار استغرب الأوساط السياسية والشعبية كونه مخالف لقرار مجلس النواب بإخراج القوات الأجنبية من البلاد، فضلا عن مناقشة الشمري لقضايا تخص امن البلاد وهو في ظل حكومة تصريف أعمال لا يحق له مناقشتها. انتهى 25 ت