المبعوث الأممي إلى سوريا: نحو 900 ألف مدني نزحوا بسبب القتال في البلاد

0
74

المعلومة/ متابعة..

قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، إن الأعمال القتالية في ادلب تقترب من المناطق السكنية ونحو 900 ألف مدني نزحوا بسببها حتى الآن.

وقال بيدرسن خلال إحاطة بشأن الوضع في سوريا قدمها اليوم الأربعاء: “على تركيا وروسيا، بصفتهما راعيتي خفض التصعيد في إدلب، الاضطلاع بدور أساسي لخفض التصعيد.. أشدد على ذلك في اتصالات رفيعة المستوى مع مسؤولين كبار من روسيا وإيران وتركيا”.

وأضاف: “العمليات العسكرية من جانب جميع الأطراف، بما في ذلك العمليات التي تستهدف الجماعات الإرهابية، يجب أن تراعي القانون الإنساني الدولي”.

وأشار إلى أن قوات الحكومة السورية وحلفائها استعادت السيطرة على مجمل الجانب الشرقي للطريق الدولي “إم 5” والكثير من الأراضي غربي هذا الطريق.

وأكد أن تنظيم “هيئة تحرير الشام” وغيره من التنظيمات الإرهابية لا تزال موجودة في إدلب، معربا عن قلقه من التدهور السريع للأوضاع بشمال غربي سوريا وتزايد أعداد النازحين على خلفية مواصلة العمليات العسكرية في المنطقة.

كما أشار إلى إعادة بروز تنظيم “ داعش” في مناطق متفرقة من سوريا.

وبخصوص اللجنة الدستورية السورية، قال بيدرسن إن إطلاق عملها “لم يفتح الأبواب أمام المزيد من بناء الثقة حتى اللحظة”. انتهى25س