مفوضية حقوق الانسان تحذر من ظاهرة “خطيرة” تهدد العراقيين وتدعو الحكومة لمواجهتها

0
100

المعلومة/ بغداد…

حذر عضو مفوضية حقوق الأنسان في العراق، فاضل عبد الزهرة الغراوي، الأربعاء، من أن ظاهرة الاتجار بالبشر أصبحت جريمة تهدد الأمن المجتمعي في العراق.

وقال الغراوي، في بيان تلقته /المعلومة/ إن “جريمة الاتجار بالبشر بدأت تهدد الأمن المجتمعي والإنساني في العراق وتدعو للقلق المفرط وخصوصا مع تنوع هذه الجريمة بالاستغلال الجنسي والعمل القسري وبيع الأطفال والتسول وبيع الأعضاء البشرية”.

وأضاف، أن “أكثر من (٦٠٠) قضية تم تسجيلها خاصة بجرائم الاتجار بالبشر لعامي (٢٠١٨-٢٠١٩) وفق قانون الاتجار بالبشر رقم (٢٨) لسنة (٢٠١٢)”.

وأوضح الغراوي انه “على الرغم من وجود قانون لمكافحة الاتجار بالبشر وتشكيل اللجنة العليا لمكافحة الاتجار بالبشر إلا إن ذلك لم يحول من إنتشار هذه الظاهرة واعتبارها جريمة تهدد المجتمع العراقي تقتضي مكافحتها من قبل الحكومة ومؤسساتها الأمنية وملاحقة عصابات الجريمة المنظمة وتعزيز التعاون مع الدول لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر”. انتهى25س