مدون إسرائيلي يروي تفاصيل زيارته للسعودية: عاملوني بحفاوة!

0
31

المعلومة/بغداد..

أعلن مدون إسرائيلي- روسي، أنه زار السعودية، مؤخرًا، وعامله أفراد من الشرطة في المملكة بحفاوة شديدة عندما أظهر جواز السفر الإسرائيلي.

وذكرت مصادر صحفية أن ليفشين زار السعودية مستغلًا سماح إسرائيل، في يناير/ كانون الثاني الماضي، لمواطنيها بالسفر إلى المملكة لـ”المشاركة في اجتماعات تجارية أو البحث عن استثمارات”.

وأضافت أنه ربما أول إسرائيلي زار السعودية رسميًا منذ القرار الإسرائيلي.

وقال المدون الإسرائيلي: “السعوديون ودودون بشكل خاص، رجالًا ونساء على حد سواء”.

واستدرك: “لأن المملكة كانت مغلقة أمام الأجانب على مدى سنوات طوال، فإنهم (السعوديون) ليسوا معتادين كثيرًا على السياح. أخشى أن يواجه السائح الإسرائيلي العادي مشاكل”.

ودخل ليفشين السعودية بجوازه سفره الروسي، لكن رجال الشرطة السعوديين اكتشفوا على المعبر الحدودي (لم يذكر مكانه تحديدًا) أنه ليس هناك ختم مغادرة على الجواز من قبرص، التي وصل منها إلى السعودية.

وأضاف أنه اضطر وقتها لإخراج جواز سفره الإسرائيلي، الأمر الذي قابله أفراد الشرطة السعودية بالابتسام، وقال له أحدهم: “هذه المرة ستزور السعودية كإسرائيلي إن شاء الله”.

وزعم ليفشين أن السعوديين الذين التقوه وعرفوا أنه إسرائيلي “أبدوا اهتمامهم وسعادتهم بالعلاقات بين البلدين”، مبينا أنه “قال لي البعض إن حلمهم هو زيارة إسرائيل كسياح”.

وزار مدون سعودي، يدعى محمد سعود، إسرائيل في تموز الماضي ضمن وفد إعلامي من دول عربية لا ترتبط بعضها مع إسرائيل بعلاقات رسمية معلنة، وهو ما أثار غضبًا شعبيًا عربيًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

ووقع وزير الداخلية الإسرائيلي، آريه درعي، في 26 كانون الثاني الماضي، مرسومًا يسمح بزيارة الإسرائيليين للسعودية رسميًا، لـ”المشاركة في اجتماعات تجارية، أو البحث عن استثمارات، على أن لا تتجاوز الزيارة 9 أيام”، إضافة إلى أغراض الحج والعمرة بالنسبة للمسلمين في إسرائيل. انتهى/25