أسعار النفط تنخفض وسط مخاوف ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا

0
93

المعلومة/ متابعة…

شهدت أسعار النفط تراجعًا طفيفًا خلال تداولات الفترة الأسيوية، الإثنين، وسط مخاوف من تراجع الطلب على النفط مع ارتفاع أعداد المصابين بفيروس الكورونا في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، إلا أن ترقب الأسواق لقرار منظمة أوبك حول خفض الإنتاج حد من تلك المخاوف.

هذا، وسجلت العقود الفورية للخام الأمريكي خلال الساعة الأخيرة تراجعًا بنسبة 0.17% لتسجل 52.08 دولار للبرميل، فيما وصلت العقود الفورية لخام برنت إلى 57.26 دولار للبرميل، بانخفاض بنسبة 0.14%. كذلك، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.09% لتصل إلى مستويات 57.27 دولار للبرميل، بينما سجلت العقود الآجلة للخام الأمريكي 52.36 دولار للبرميل بارتفاع طفيف بنسبة 0.08%.

ولا تزال المخاوف تثقل على تحركات أسعار النفط خوفًا من تراجع طلب الصين مع استمرار عدد من الشركات في إغلاق مصانعها عقب تفشي فيروس الكورونا، إلى جانب استمرار الحجر الصحي على عدد من المدن المهمة في الصين، في مقدمتها مدينة ووهان الصناعية.

وقد ارتفعت أعداد المصابين بفيروس الكورونا في الصين إلى 70,548 حالة، فيما بلغت الوفيات 1,770 شخص، وبالتالي بلغت إجمالي حالات الإصابة في مختلف دول العالم، بما في ذلك الصين، 71,330 حالة. هذا، ووصلت حالات الوفاة خارج الصين إلى 5 قتلى. على الجانب الآخر، ارتفعت حالات الشفاء بما يصل إلى 10,610 شخص حول العالم، إلا أن تلك الأعداد لم تقلل من المخاوف حول العالم.

وفي هذا السياق، أعلن محافظ بنك اليابان أن فيروس الكورونا يزيد من حالة عدم اليقين، الأمر الذي من المرجح أن يؤثر على الاقتصاد بصورة سلبية، وأكد على أن البنك سيأخذ كل الإجراءات اللازمة في حالة تفاقم الوضع. وزادت هذا التصريحات، إلى جانب سلبية البيانات الاقتصادية في اليابان، من المخاوف حول الطلب على النفط، نظرًا لأن اليابان رابع أكبر مستهلك للنفط في العالم.

وكانت أسعار النفط قد شهدت ارتفاعًا خلال تداولات الأسبوع الماضي بالتزامن مع إجراءات التحفيز التي اتخذتها الحكومة الصينية لدعم الاقتصاد، بالإضافة إلى التقارير الصادرة عن إمكانية اتجاه منظمة أوبك وحلفائها إلى خفض الإنتاج، حيث ذكرت تقارير في نهاية الأسبوع الماضي أن عددًا كبيرًا من شركات النفط في روسيا يؤيد قرار خفض الإنتاج.  انتهى25س