مجلس المثنى المنحل: الفساد الإداري وراء حريق مستشفى الحسين التعليمي

0
70

المعلومة / خاص…

عزت لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة المثنى المنحل ، الاحد ، حريق مستشفى الحسين التعليمي في السماوة الى الفساد الإداري واستخدام مواد غير صالحة في السقوف الثانوية قابلة للاشتعال، كاشفة عن استدعاء نزاهة المحافظة عدد من الموظفين للتحقيق معهم.

وقال عضو لجنة الصحة عمار ال غريب لـ/ المعلومة /، ان “التحقيقات الأولية لحريق مستشفى الحسين في السماوة تشير الى تماس كهربائي بسيط واتساعه بسبب سوء المادة المستخدمة في السقوف الثانوية القابلة للاشتعال”.

وأضاف ان “مدير عام الصحة الأسبق وجه مكتب مفتش الصحة بتشكيل مجلس تحقيقي بشأن المادة المستخدمة”، لافتا الى ان “مكتب المفتش تم حله ولم يتخذ او يعلن أي نتائج وبقيت تلك المادة القابلة للاشتعال”.

وأوضح ان “عند حدوث الحريق اتسع بسبب تلك المادة جراء الفساد الإداري”، لافتا الى ان “ارتفاع عدد الضحايا من المرضى ورجال الدفاع المدني جاء بسبب اغلاق مخارج الطوارئ في المستشفى اثر تقصير إدارتها”.

وتابع ان “صحة المثنى شكلت لجنة تحقيقية بالحادث فيما شكل المحافظ لجنة تقصي حقائق وأمهل اللجان مهلة أسبوع لإعلان النتائج”، مبينا ان “هيئة النزاهة في المحافظة استدعت عدد من مدراء الأقسام والموظفين في صحة المثنى للتحقيق معهم على إثر الحريق”.

وكان مستشفى الحسين التعليمي في السماوة تعرض الى حريق في الطابق الرابع الأسبوع الماضي ما تسبب بمصرع 5 اشخاص واصابة قرابة 30 اخرين من المرضى وفرق الدفاع المدني.انتهى25و