استقالة مفاجئة لأول وزير مسلم ببريطانيا

0
141

المعلومة/ متابعة…
استقال وزير الخزانة البريطاني، ساجد جاويد، الذي كان أول مسلم يتولى منصبًا وزاريًا في بريطانيا، في الوقت الذي يجري فيه رئيس الوزراء بوريس جونسون تغييرات في حكومته المحافظة.
وجاءت استقالة جاويد اعتراضًا على عزل جميع مساعديه، ما أثار غضبه من أن ذلك يجعله “مستشارًا بالاسم فقط”.
وعلى الرغم من أن دومينيك كامينجز، أبرز مستشاري رئيس الوزراء لم يكن في الغرفة خلال مناقشات مشحونة مع جونسون، إلا أن صحيفة “ديلي ميل” نقلت عن مصادر إنه من الواضح أنه “من يقف وراء هذه الخطوة”.
وساجد جاويد (51 عامًا) هو سياسي بريطاني من أصول باكستانية، وعضو في حزب المحافظين ومدير سابق في “دويتشه بنك”.
تم تعيينه في منصب وزير الداخلية في 30 أبريل 2018، عقب استقالة “آمبر رود آمبر رود” بسبب فضيحة ويندروش.
شغل عدة مواقع رسمية حيث عمِل في السابق كوزير دولة للمجتمعات والحكومة المحلية من 2016 إلى 2018، وقبلها كان وزير دولة للأعمال والابتكار والمهارات ورئيسًا لمجلس التجارة من عام 2015 حتى عام 2016. وقبلها كان وزير دولة للثقافة والإعلام والرياضة من 2014 إلى 2015، وعمل أمينًا ماليًا للخزانة من عام 2013 إلى عام 2014 وسكرتيرًا اقتصاديًا في وزارة الخزانة من 2012 إلى 2013.
في عام 2014، صنفت قائمة “جي جي 2” لأصحاب السلطة، جاويد على أنه الشخصية الآسيوية البريطانية الأكثر تأثيرًا.
وفي حفل تقديم الجوائز في 5 نوفمبر عام 2014، وصف ديفيد كاميرن -الذي كان وزيرًا حينها- جاويد بأنه “الرجل الآسيوي الرائع الذي طلبت انضمامه إلى مجلس الوزراء” وصرح: “أردت أن أسمع اسم هذا الرجل الآسيوي يتلو جملة (رئيس الوزراء)”.
وفي يوليو عام 2014، قارنت مجلة فوربس جاويد مع باراك أوباما واقترحت أن جاويد قد يصبح رئيس الوزراء الجديد لبريطانيا.
في يونيو عام 2015، ربح جاويد جائزة سياسي العام في حفل جوائز البريطانيين المسلمين. انتهى25