امريكا تضخ 35 مليون دولار لترويج الاخبار والدعايات المضللة في سوريا

0
146

المعلومة/ ترجمة…

كشف تقرير لموقع غلوبال ريسيرج ، الثلاثاء، انه وعلى الرغم من أن وسائل  الاعلام الاجنبية والغربية لديها سجل حافل من الكذب على سوريا (وليبيا والعراق …) ، فإن وزارة الخارجية الأمريكية ستضخ 35 مليون دولار إضافية في الدعاية للحرب في المستقبل على سوريا ، تحت ستار ترويج التقارير الصادقة.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة / المعلومة /، أن “منحة وزارة الخارجية الأمريكية ، لدعم مايمسى بوسائل الإعلام المستقلة في سوريا، يظهر انها لا تخجل من إعلان أن أحد أهدافها الرئيسية هو “النهوض باهداف السياسة الامريكية في سوريا”.

واضاف أن “وزارة الخارجية وصفت المنحة بان اهدافها تشمل هزيمة داعش على الرغم من أن التحالف غير القانوني الذي تقوده الولايات المتحدة هاجم مواقع الجيش السوري في مناسبات عديدة ، مما يضمن تقدم (وليس هزيمة) داعش في تلك المناطق”، كما يدعون.

وتابع أن “العملية العسكرية التي قامت بها الولايات المتحدة في بغداد واسفرت عن اغتيال الجنرال قاسم سليماني المعترف به في المنطقة باعتباره الرجل المسؤول عن الهزيمة شبه الكاملة لداعش ، تقدم مثالاً بارزًا آخر على الأهداف الأمريكية المتمثلة في إطالة امد داعش في المنطقة وليس هزيمتها”.

واشار التقرير الى أن ” المنحة الامريكية المزعومة الغرض منها  أن يعيش الناس في فقاعة أخبار مزيفة ، حيث يتم التحكم في السرد من قبل امراء الحروب. والغريب أن أمريكا تريد على ما يبدو الكذب على السوريين بوسائل اعلام مزيفة  تتناقض مع الواقع الذي يعيشون فيه. ، وكأن السوريون سيصدقون اكاذيبها مرة اخرى بعد تسع سنوات من تضليل وسائل الاعلام الامريكية الغربية.انتهى/ 25 ض