دراسة: حرارة بركان فيزوف حوّلت ادمغة بعض الضحايا الى زجاج

0
96

المعلومة/ بغداد …

كشفت دراسة حديثة أن ثوران بركان جبل فيزوف في العام 79 الميلادي كان عنيفا وقويا وحارا لدرجة أنه حوّل بعض أدمغة ضحاياه إلى زجاج.

وذكرت الدراسة التي نشرتها مجلة نيو انجلند الطبية وتابعتها وكالة /المعلومة/، أن ” البركان الواقع على ساحل نابولي الغربي في إيطاليا، بالقرب من مدينتي بومبي وهيركولانيوم الرومانيتين المجاورتين قد غطى المنطقة بالرماد البركاني والصخور المنصهرة في غضون دقائق، مما أسفر عن مقتل الآلاف”.

واضافت أن ” علماء الاثار اكتشفوا مؤخرا شظايا من الزجاج الاسود اللامع التي أصبحت جزءا لا يتجزأ من جمجمة رجل مات في هيركولانيوم، وتبين أنها، في الواقع، أجزاء من دماغه”.

وتابعت أن ” عملية فحص الاخشاب المتفحمة في مكان البركان قد بينت أن درجة الحرارة قد وصلت الى 520 درجة مئوية “، مشيرة الى أن ” هذه هي المرة الأولى التي يكشف فيها الباحثون عن مادة دماغية “مزججة، ففي العادة لا يتبقى لعلماء الآثار أي شيء يكتشفوه من الدماغ، بسبب التحلل الذي يتعرض له”.  انتهى / 25 ض