مصدر بالأمن النيابية مؤكداً رواية العبيدي: عناصر كردية مرتبطة بأميركا قنصت المتظاهرين

0
136

المعلومة/بغداد..
اكد مصدر في لجنة الامن والدفاع النيابية, الخميس, وجود معلومات تؤكد رواية المتحدث باسم زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بشأن عمليات قنص المتظاهرين من قبل عناصر كردية مرتبطة بالاجهزة الاستخبارية الأميركية.
وقال المصدر في تصريح لـ/المعلومة/، “لدينا معلومات مؤكدة بوجود تنسيق بين عناصر كردية وعناصر استخبارية أميركية قامت بقتل وقنص المتظاهرين في اوئل تشرين الأول 2019 ” , مؤكدا “صحة ما كشفه المتحدث باسم زعيم التيار الصدري الشيخ صلاح العبيدي بهذا الخصوص”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “أربيل تحتضن اكبر محطة استخبارية أمريكية تقوم بتأجيج الوضع في ساحات التظاهر وخلط الأوراق”, مطالبا الحكومة والمتظاهرين بـ”ادانة بعض الأطراف والقيادات الكردية وامريكا بشان جريمة قنص المتظاهرين”.
وكان العبيدي كشف امس خلال حوار مع قناة العراقية الرسمية عن تورط اطراف كردية بعمليات قنص المتظاهرين في الايام الاولى من التظاهرات التي انطلقت في شهر تشرين الأول الماضي وان الشخص المسؤول عن قنص المتظاهرين مقرب من السفارة الاميركية.
فيما أعلن النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي في تصريح سابق لـ/المعلومة/، عن وجود ادلة ووثائق دامغة تؤكد تصريحات الشيخ صلاح العبيدي بوقوف اطراف كردية وراء عمليات قنص المتظاهرين. انتهى / 25م