الكندي: التصعيد الأخير جاء بدفع امريكي للتاثير على تظاهرات الجمعة

0
64

المعلومة / خاص…

عد المحلل السياسي هاشم الكندي، الثلاثاء، التصعيد الأخير وحرق الشوارع والاعتداء على مؤسسات الدولة بانه بدفع من قبل الأدوات الأميركية بالعراق لتعطيل المظاهرة المليونية المرتقبة الجمعة المطالبة بخروج القوات الأميركية من العراق.

وقال الكندي لـ/ المعلومة /، ان “اميركا بدأت تستشعر بخسران جميع اوراقها بالعراق مما دفعها للعب على ورقة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بخروجها”.

وأضاف ان “واشنطن ومن خلال ادواتها حركت بعض المجموعات لشل حركة الشوارع وتعطيل الحياة والاعتداء على المؤسسات العامة وقطع الطرق”، مشيرا الى ان “الهدف منها افشال وتعطيل المظاهرة المليونية المزمع اجرائها الجمعة المقبلة للمطالبة بإخراج القوات الأميركية من العراق”.

وأوضح ان “الامر يتطلب تحركات عاجلة من قبل القوات الأمنية وافشال تلك المخططات وإعادة الحياة”، مبينا ان “الاحتجاجات السلمية موجودة في ساحات التظاهر بعيدة عن تلك الممارسات التخريبية”.

وشهدت بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية قطع العديد من الشوارع واغلاق عدد من الدوائر والمدارس بالإطارات وغيرها ومنع الطلبة والموظفين من التحاق بدوامهم الرسمي خلال اليومين الأخيرة.انتهى25و