اكتشاف مثير حول بقايا عقرب من عصور ما قبل التاريخ

0
67

المعلومة/متابعة ..

وجدت دراسة جديدة أن نوعا من أنواع العقرب، المكتشفة مؤخرا، من عصور ما قبل التاريخ، قد تكون واحدة من أوائل الكائنات التي تغادر البحر وتستقر على اليابسة.

ويقول باحثون من جامعة Otterbein بالولايات المتحدة، إن الكائن ربما عاش قبل نحو 437 مليون سنة، خلال فترة Siluarian.

ويمكن القول إن Parioscorpio venator، هو أقدم عقرب معروف حتى الآن، اكتشفه العلماء. وعُثر عليه في واوكيشا، مقاطعة وينسكونسن في الولايات المتحدة.

ويقول الباحثون إنه من غير الواضح بالضبط كيف أو متى تكيف النوع المكتشف مع الحياة على الأرض الجافة.

وقال عالم الحفريات أندرو ويندروف، معد الدراسة، إن اكتشاف حفريات محفوظة جيدا لهذه الأنواع يعد تطورا مثيرا. وعند الفحص الدقيق تبين أنها ترجع إلى فصيلة العقرب غير المعروفة سابقا.

وأوضح ويندروف أن العناكب البحرية التي عُثر عليها حديثا، تظهر بعض الخصائص البدائية الموجودة في الكائنات البحرية المبكرة الأخرى.

وتتميز المخلوقات هذه بعيون مركبة، بالإضافة إلى الخصائص الموجودة في العقارب الحالية، مثل الذيل الذي ينتهي بإبرة.

كما يُظهر التحليل تفاصيل التشريح الداخلي، بما في ذلك الهياكل الضيقة على شكل الساعة الرملية، التي تمتد على طول الجزء الأوسط من الجسم. وتشبه هذه الهياكل إلى حد بعيد نظم الدورة الدموية والجهاز التنفسي في العقارب الحالية.

وكشفت الدراسة الجديدة التي أجريت على كائنات ما قبل التاريخ، أنها لم تمتلك رئة وخياشيم، وهذا دليل على أنها ربما قضت وقتا على اليابسة.

وتشير التفاصيل التشريحية المحفوظة إلى أن التغييرات الفسيولوجية اللازمة لاستيعاب الانتقال البحري إلى الأرضي لدى العناكب، حدثت في وقت مبكر من تاريخها التطوري.انتهى/25