تقرير: حرب العراق تلقي بظلالها على الانتخابات الرئاسية الامريكية عام 2020

0
30

المعلومة/ ترجمة …

أكد تقرير لشبكة سي أن أن الامريكية ، الاربعاء، انه وعلى الرغم من مرور 17 عاما على غزو العراق عام 2003 فان هذه هي الانتخابات الرئاسية الخامسة  على التوالي والتي مازالت تطاردها الحرب في العراق مما يدل على الصدمة التي مازالت البلاد لم تتحرر منها بعد.

وذكر التقرير الذي ترجمته /المعلومة/  أنه “وفي المناظرة الديمقراطية التي أجرتها الشبكة الليلة الماضية في ولاية أيوا ، اعاد المرشحون مجددا قرار الإطاحة بنظام صدام ،بسبب المخاوف من أن دونالد ترامب قد يغرق الولايات المتحدة في حرب أخرى في الشرق الأوسط  مع إيران”.

واضافت أن ” المرشح التقدمي بيرني ساندرز انتقد منافسه المعتدل جو بايدن ، الذي صوت لصالح الإذن بغزو جورج دبليو بوش للعراق، و للمرة الألف  اعتذر بايدن لكنه سارع إلى تذكير الناخبين ان باراك أوباما اختاره لمنصب نائب الرئيس ، الذي توقع أن يكون العراق “حربا غبية” ومهد الطريق إلى البيت الأبيض”.

وتابع أن “الحذر ينتشر تجاه العمليات العسكرية الأجنبية الجديدة بين الناخبين في كلا الحزبين ، وكثيرا ما تعهد ترامب – مثل ساندرز – لإعادة جميع القوات الأمريكية إلى الوطن. ولكنه مثل أوباما وجد أنه من السهل كمرشح أن يتعهد بإنهاء الحروب الخارجية ، ولكن من الصعب القيام بذلك كرئيس”.

واشار التقرير الى أن ” النقاش بشأن انتخابات عام 2020 اكد أن من المستحيل فهم السياسة الأمريكية دون تقدير الإرث المرير لغزو العراق  التي لم تفلت الولايات المتحدة من تداعياتها حتى بعد 17 عامًا”. انتهى/ 25 ض