احتجاجات واسعة في الهند ضد قانون يستثني المسلمين من الحصول على الجنسية

0
169

المعلومة / ترجمة…

امتدت الاحتجاجات في الهند ضد مشروع قانون الجنسية المثير للجدل إلى الجامعات في جميع أنحاء البلاد ، حيث اقتحمت الشرطة حرم الطلاب وأطلقت الغاز المسيل للدموع على المحتجين.

وذكرت وكالة رويترز في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” الغضب قد تزايد في الهند بسبب تعديل قانون المواطنة الهندي الذي يمنح اللاجئين من جميع الديانات الرئيسية في جنوب آسيا ، بما في ذلك البوذيين والهندوس – باستثناء المسلمين – من أفغانستان وباكستان وبنغلاديش طريقًا واضحًا للحصول على الجنسية الهندية”.

واضاف أنه ” وطبقا لنشطاء حقوق الانسان فأن حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي صممت القانون التمييزي صراحة لاستبعاد المسلمين من إمكانية الحصول على وضع اللاجئ في الهند ، وفي نهاية المطاف الحصول على الجنسية”.

وتابع أن ” المسلمين في الهند البالغ عددهم 200 مليون نسمة ينظرون إلى هذا الإجراء باعتباره الخطوة الأولى للحكومة نحو جعلهم مواطنين من الدرجة الثانية في البلاد ، فيما انضم الى الاحتجاجات طلاب الجامعات في جميع انحاء البلاد بما في ذلك في حيدر أباد ، فاراناسي ، والعاصمة نيودلهي ، وفقًا لوسائل الإعلام المحلية”.

واشار التقرير الى أن ” لقطات فيديو تم التقاطها من قبل الطلاب تظهر رجال الشرطة يحملون العصا وهم يقتحمون الحرم الجامعي بينما يطلقون الغاز المسيل للدموع على الطلاب، فيما شوهد ضباط الشرطة وهم يضربون الطلاب داخل مناطق الحرم الجامعي مثل الحمامات والمكتبة، كما اغلقت أغلقت الشرطة أبواب كلية في مدينة لكناو الشمالية لمنع الطلاب من الخروج إلى الشوارع”.

ووقعت حوادث مماثلة في جامعة عليجار مسلم في ولاية أوتار براديش الشمالية ، حيث اشتبكت الشرطة مع المحتجين في الحرم الجامعي، فيما أصدرت الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا تحذيرات سفر لمواطنيها ، ودعوتهم إلى “توخي الحذر” أثناء السفر إلى الشمال الشرقي للبلاد. انتهى/25 ض