الأسد يحذر من استغلال أميركا لتظاهرات العراق من اجل خلق الفوضى

0
145

المعلومة/بغداد..
حذر الرئيس السوري بشار الأسد، الاثنين، من استغلال الولايات المتحدة الأميركية للتظاهرات الشعبية التي يشهدها العراق وبعض دول المنطقة من اجل خلق الفوضى، مشيرا إلى أن واشنطن تعتمد “الفوضى البناءة” لتحقيق مصالحها.
وقال الأسد في حوار متلفز نشرته وكالة الانباء السورية سانا واطلعت عليه /المعلومة/، إن “الدول المجاورة تؤثر بشكل مباشر علينا باعتبار أن هناك علاقات مباشرة.. عائلية واقتصادية وكل أنواع العلاقات الموجودة بين أي بلدين جارين. ولكن بالوقت نفسه الشرق الأوسط هو منطقة واحدة، لأن النسيج الاجتماعي متشابه.. العقائد متشابهة، والمصالح مترابطة حتى ولو لم تكن هذه الدول بجوارك المباشر”.
وأضاف أنه “اذا افترضنا أن هذه التحركات التي تحصل هي تحركات من أجل معالجة مشاكل يعاني منها المواطن، وأنها ستؤدي لتحسين الأوضاع الاقتصادية والسياسية وغيرها داخل كل بلد من هذه البلدان، أستطيع أن أقول إن هذا الانعكاس سيكون إيجابيا، لكن لو أردنا أن نفكر بشكل منطقي.. هل ستترك الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة هذه البلدان تتحرك بشكل عفوي؟! لابد أنها ستتدخل، ولا بد أنها ستستغل كل تحرك من أجل خلق الفوضى، لأن سياسة أمريكا -على الأقل منذ العام 2000 ومنذ مرحلة حرب العراق- هي خلق الفوضى وهذا ما سموه “الفوضى البناءة” -أيام كونداليزا رايس وجورج بوش سميت الفوضى البناءة”.
وتابع الأسد أن “هذه الفوضى البناءة التي يبحثون عنها هي فوضى تحقق مصالحهم، لذلك عندما تحصل هذه الفوضى في هذه المنطقة أو غيرها من المناطق لابد من أن تؤثر سلبا علينا.. الفوضى معدية كالمرض.. الفوضى تنتقل. فإذاً علينا أن نتمنى أن تبقى هذه التحركات في إطار الحراك الشعبي الداخلي العفوي”. انتهى/25